تختفي بعض أعراض الحمل في الشهر الثالث، بينما تظهر أعراض أُخرى جديدة، كما تطرأ بعض التغيرات على الجنين كذلك، وسنتحدث في هذا المقال عن أبرز التغيرات التي تحدث في الشهر الثالث من الحمل.[١]

تطور الجنين في الشهر الثالث من الحمل

يتراوح طول الجنين تقريبًا من 7.6-10 سم، كما يصل وزنه إلى ما يقارب 28 غرام في نهاية الشهر الثالث،[٢] وتتضمن علامات تطور الجنين في الشهر الثالث ما يلي:[٣]

  • يكتمل تشكُّل هيئة الجنين في نهاية الشهر الثالث.[٣]
  • يصبح لدى الجنين يدين، وذراعين، وأصابع، وقدمين، وأصابع قدمين كما يستطيع فتح وإغلاق فمه وتحريك يديه.[٣]
  • تبدأ أظافر اليدين والقدمين بالتطور.[٣]
  • تتكون الآذان الخارجية.[٣]
  • تتكون بدايات الأسنان تحت اللثة.[٣]
  • تتطور الأعضاء التناسلية للطفل، ولكن من الصعب تحديد جنس الجنين باستخدام الموجات فوق الصوتية خلال هذه الفترة.[٣]
  • يبدأ الجهاز الدوراني والبولي بالعمل.[٣]
  • يبدأ الكبد بإنتاج العصارة الصفراوية.[٣]
  • تتطور الرقبة وتنمو، ويصبح شكل الرأس منتظمًا.[٤]
  • تصبح الأيدي والأرجل أطول ويمكن أن تنحني عند المرفقين والركبتين.[٤]
  • يبدأ الشعر بالنمو ولكن لا يمكن رؤيته حتى نهاية الحمل.[٥]
  • تكون العضلات في مرحلة النمو.[٥]
  • تبدأ الحنجرة بالتطور في القصبة الهوائية.[٥]
  • يبدأ الطفل بالحركة بشكل عشوائي وطفيف، ولكن لا تستطيع الأم الإحساس بهذه الحركة.[٥]
  • يكون معدل ضربات القلب الطبيعي للجنين في الشهر الثالث بين 110-160، وهو ضعف معدل ضربات قلب الأم.[٥]
  • يكون الجهاز الهضمي في مرحلة التطور.[٥]
  • تبدأ الغدد العرقية بالظهور.[٦]
  • تتصل الجفون معًا عند أطراف العينين.[٦]
  • تبدأ العظام بالتصلب.[٦]
  • تبدأ الكلية بإنتاج البول.[٦]


أعراض الشهر الثالث من الحمل على الأم

قد تلاحظ المرأة الحامل خلال الشهر الثالث من الحمل استمرار بعض الأعراض، وظهور أعراض جديدة، ونذكر منها ما يأتي:[٧]

  • غثيان الصباح، والذي قد يبلغ ذروته في هذا الشهر من الحمل.[٧]
  • الشعور بفقدان السيطرة على المثانة، والذي قد يؤدي إلى تسرب كمية من البول لا إراديًا.[٧]
  • الإمساك.[٧]
  • تشنجات في الساق.[٧]
  • ألم في الظهر.[٧]
  • نزيف اللثة.[٧]
  • عسر هضم وحموضة المعدة.[٧]
  • انتفاخ أوردة الساقين، أو ما يُطلق عليه دوالي الساقين.[٧]
  • احتقان في الأنف.[٧]
  • رغبة شديدة في تناول الطعام.[٧]
  • التعب الشديد.[٨]
  • تقلب في المزاج.[٨]
  • الشعور بطعم معدني في الفم.[٨]
  • ألم في الثدي عند لمسه.[٨]
  • الصداع.[٨]
  • تغيرات في الشهية لبعض أنواع الأطعمة والمشروبات.[٨]
  • تغيُّر في حاسة الشم، حيث تصبح أقوى.[٨]
  • وجود إفرازات مهبلية بيضاء اللون.[٨]
  • وجود آلام في البطن تشبه في شدتها تقلصات الدورة الشهرية.[٨]
  • وجود بقع بنية داكنة على الوجه، وهو ما يعرف بالكلف أو قناع الحمل.[٨]
  • الشعور بالانتفاخ.[٨]


تغيرات الجسم في الشهر الثالث من الحمل

تحدث تغيرات عديدة في جسم الحامل طيلة فترة الحمل، ويتميز الشهر الثالث من الحمل بالتغيرات التالية:[٩]

  • بروز خفيف للبطن بحيث يصبح مستديرًا مع محيط خصر ناعم، وتجدر الإشارة إلى أن بروز البطن قد يتأخر لدى بعض النساء حتى بداية الشهر الرابع.[٥]
  • تغير طبيعة البشرة، حيث تلاحظ بعض النساء توهجًا في البشرة، بينما تلاحظ أخريات أن البشرة أصبحت غامقة.[٥]
  • تغيرات في الثديين، حيث يزداد حجمهم، كما تطرأ بعض التغيرات على المنطقة المحيطة بالحلمة بحيث تصبح أكبر وأغمق.[٦]
  • ملاحظة نمو الأظافر والشعر بشكل سريع.[٤]
  • ظهور حب الشباب وتحول البشرة للبشرة الدهنية.[٤]
  • زيادة محيط الخصر، وذلك بسبب نمو الرحم.[١٠]
  • تغير طبيعة الشعر، حيث يصبح أكثر لمعانًا وكثافة.[٨]


فحوصات الشهر الثالث من الحمل

توجد بعض الفحوصات التي يتم إجراؤها بشكل دوري طيلة فترة الحمل مثل قياس ضغط الدم، والوزن، أما الفحوصات التي تُجرى خلال الشهر الثالث من الحمل تتضمن ما يلي:[١٠]

  • الفحص بالموجات الفوق صوتية: (بالإنجليزية: Ultrasound)، ويُجرى هذا الفحص في الشهر الثالث من الحمل للأسباب التالية:[١١]
  • تحديد عمر الحمل بالأسابيع وموعد الولادة.[١١]
  • إجراء الفحص القفوي (بالإنجليزية: Nuchal Translucency)، وهو فحص يُجرى باستخدام الموجات فوق الصوتية للكشف عن احتمالية إصابة الجنين بمتلازمة داون (بالإنجليزية: Down Syndrome)، أو متلازمة إدوارد (بالإنجليزية: Edward's Syndrome).[١٢]
  • فحوصات الدم: حيث يتم قياس مستوى هرمون الحمل أو هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية (بالإنجليزية: Human chorionic gonadotropin)، بالإضافة إلى هرمونات أخرى متعلقة بالحمل.[١٢]


وتجدر الإشارة إلى وجود بعض الفحوصات التي تجرى عند الاشتباه بوجود مشاكل معينة، ونذكر من هذه الفحوصات ما يأتي:[١١]

  • فحص الزغبات المشيمية: (بالإنجليزية: Chorionic villus sampling)، حيث يتم أخذ عينة من المشيمة عند الاشتباه بوجود بعض المشاكل الكروموسومية لدى الجنين، مثل فقر الدم المنجلي (بالإنجليزية: Sickle Cell Anemia)، ومتلازمة داون.[١١]
  • فحص ما قبل الولادة غير الجراحي: (بالإنجليزية: Non-invasive pre-natal testing)، وهو فحص دقيق للكشف عن متلازمة داون وبعض التشوهات الأخرى.[١١]
  • فحص البول: حيث يُجرى هذا الفحص عند الاشتباه بالإصابة بالتهابات المسالك البولية، أو للكشف عن ارتفاع مستوى البروتين في البول.[١٣]


نصائح للحوامل في الشهر الثالث

ينبغي على الحامل في الشهر الثالث أن تعتني بحملها من خلال اتباع النصائح التالية:[١٤]

  • تناول المكملات الغذائية الضرورية للحمل مثل حمض الفوليك، والحديد، والكالسيوم بعد استشارة الطبيب.[١٤]
  • عدم تناول أي أدوية دون استشارة الطبيب.[١٤]
  • الإقلاع عن التدخين.[١٤]
  • التقليل من تناول الكافيين بحيث يسمح للمرأة الحامل بتناول 200 ملغرام من الكافيين يوميًا، والتي تعادل كوب إلى كوبين من القهوة.[١٤]
  • تجنب تناول الأطعمة النيئة، مثل البيض النيء واللحوم غير المطهوة جيدًا.[١٥]
  • الحصول على قدر كافٍ من الراحة والنوم.[١٤]
  • الاستعداد لرؤية الطفل وسماع دقات قلبه عن طريق فحص الموجات الفوق صوتية.[١٦]
  • القيام بالتمارين الرياضية المناسبة خلال فترة الحمل دون إجهاد.[١٤]
  • ممارسة الأعمال المنزلية مع توخي الحذر، مع الحرص على تجنّب التعرّض للمواد الكيميائية.[١٦]
  • البدء بممارسة تمارين تقوية عضلات الحوض.[١٦]
  • التسجيل في حصص التدريب لما قبل الولادة للاستعداد للولادة بشكل جيد.[١٦]
  • التقليل من التوتر والعصبية.[١٥]


دواعي زيارة الطبيب

توجد بعض الأعراض التي قد تشعر بها الحامل وتستدعي زيارة الطبيب على الفور، ونذكر من هذه الأعراض ما يأتي:[١٧]

  • وجود نزيف مهبلي.[١٧]
  • ألم شديد في البطن أو الحوض.[١٧]
  • ارتفاع درجة الحرارة لأكثر من 38 درجة مئوية.[١٧]
  • الشعور بالألم عند التبول، أو التبول بشكل أقل من المعتاد، أو تغير لون البول ليصبح داكنًا.[١٧]
  • التقيؤ لمدة تزيد عن 24 ساعة، أو التقيؤ بشكلٍ أكثر شدة من المعتاد.[١٧]
  • فقدان الوعي.[١٧]
  • صداع شديد، وعدم وضوح بالرؤية، وقد يرافق ذلك ألم منطقة أعلى البطن.[٩]
  • صعوبة في التنفس.[٩]
  • ملاحظة أي تغير في الحالة الصحية عند الحوامل اللواتي يعانين من أمراض مزمنة، مثل: السكري، وأمراض الغدة الدرقية، والذئبة، وارتفاع ضغط الدم، والربو.[١٨]
  • وجود إفرازات مهبلية مختلفة عن الإفرازات المعتادة.[١٩]
  • انتفاخ في الأيدي، أو الأصابع، أو الوجه.[١٩]
  • انتفاخ أحد الأطراف أكثر من الآخر.[١٩]
  • ألم وتشنج في الذراعين، أو الساقين.[١٩]
  • ألم في الصدر.[١٩]

المراجع

  1. "3 Months Pregnant: Symptoms and Fetal Development", pampers, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  2. "The First Trimester: Your Baby's Growth and Development in Early Pregnancy", webmd, Retrieved 7/4/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ "Fetal Development: Stages of Growth", cleverlandclinic, Retrieved 16/3/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Your Pregnancy Week by Week: Weeks 9-12", webmd, Retrieved 16/3/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "12th Week Pregnancy: Symptoms, Baby Development And Body Changes", momjunction, Retrieved 16/3/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج "What happens in the third month of pregnancy?", plannedparenthood, Retrieved 16/3/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز "3rd Month of Pregnancy – Symptoms, Bodily Changes & Diet", parenting.firstcry, Retrieved 16/3/2021. Edited.
  8. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س "Week-by-week guide to pregnancy", nhs, Retrieved 16/3/2021. Edited.
  9. ^ أ ب ت "11th Week Pregnancy: Symptoms, Baby Development, Tips And Body Changes", momjunction, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  10. ^ أ ب "pregnancy third month", hunterdonhealthcare, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  11. ^ أ ب ت ث ج "dating scan", pregnancybirthbaby, Retrieved 17/3/2021. Edited.
  12. ^ أ ب "first trimesterscreening", mayoclinic, Retrieved 17/3/2021. Edited.
  13. "9 Weeks Pregnant", thebump, Retrieved 10/4/2021. Edited.
  14. ^ أ ب ت ث ج ح خ "36 Tips for a Healthy Pregnancy", health.ucsd, Retrieved 10/4/2021. Edited.
  15. ^ أ ب "12 Ways to Stay Healthy During Pregnancy", brighamhealthhub, Retrieved 10/4/2021. Edited.
  16. ^ أ ب ت ث "First trimester: your essential pregnancy to-do list", babycentre, Retrieved 10/4/2021. Edited.
  17. ^ أ ب ت ث ج ح خ "when to call us", healthy.kaiserpermanente, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  18. "First Trimester Problems: When to Call Your Doctor", webmd, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  19. ^ أ ب ت ث ج "When to Call Your Healthcare Provider During Your First Trimester of Pregnancy", clevelandclinic, Retrieved 18/3/2021. Edited.