في الشهر السابع ينمو الطفل بسرعة كبيرة ويزداد حجمه أكثر فأكثر، وفي هذا المقال سنتحدث عن أهم التطورات التي تحدث في الشهر السابع من الحمل.[١]

تطور الجنين في الشهر السابع من الحمل

يستمر الجنين في النمو ليبلغ طوله في نهاية الشهر السابع حوالي بين 35-36 سنتيمتراً، ويزن تقريباً بين 800-900 جرامًا، ويحدث للجنين في الشهر السابع العديد من التطورات وفي ما يلي ذكر لأهم هذه التطورات:[٢]

  • يكتمل سمع الجنين في هذه المرحلة.
  • تزداد حركة الجنين ويغير وضعه بشكل متكرر ويستجيب للمنبهات، بما في ذلك الصوت، والألم، والضوء.
  • تصبح بشرة الجنين في الشهر السابع غير شفافة بعد أن كانت شفافة.
  • تتطور لديه أنماط محددة من النوم والاستيقاظ.[٣]
  • يمكن للجنين أن يمص إصبع الإبهام في هذه المرحلة، مما يساعد على تهدئته وتقوية عضلات الخد والفك لديه.[٣]
  • يمكن للجنين أن يحلم، حيث تُظهر موجات الدماغ وصول الجنين لمرحلة نوم حركة العين السريعة التي تظهر فيها الأحلام.[٤]
  • تتطور الرئتين والقصبات الموجودة فيها.[٣]
  • يبدأ الطِّلاَء الجُبْنِي في الاختفاء وهو مادة بيضاء كريمية تغطي جلد الجنين وهو في الرحم، كما أن زغب الجنين يبدأ بالاختفاء مما يحسن مظهر الجلد.
  • تزداد كمية الدهون تحت الجلد مما يجعلها ناعمة ونضرة، وتزول التجاعيد.
  • يتباطأ معدل ضربات القلب إلى حوالي 140 نبضة في الدقيقة.
  • تتطور الإنزيمات وتنمو الغدد الصماء بسرعة أكبر.
  • تتطور العضلات وتصبح مشدودة وقوية.
  • تنمو المشيمة ويزداد تدفق الدم فيها.
  • يبلغ نمو دماغ الطفل ذروته في هذه المرحلة الزمنية.[٥]
  • يتطور جهاز المناعة بشكل كبير لدى الجنين.[٦]
  • تنمو رموش الجنين، كما يمكن للجنين أن يفتح جفنيه.[٦][٧]


أعراض الشهر السابع من الحمل على الأم

قد تظهر على الأم العديد من الأعراض عند بلوغها الشهر السابع من الحمل، وفي ما يلي ذكر لأهم هذه الأعراض:[٥]

  • صعوبة في المشي.
  • آلام الظهر بسبب زيادة الوزن.
  • تقلبات مزاجية متكررة.
  • التعب والإرهاق.
  • تورم في الثدي.
  • زيادة إفراز اللعاب.
  • زيادة الإفرازات المهبلية.
  • الإصابة بالبواسير.
  • مشاكل النوم.[٨]
  • تورم ونزيف اللثة.[٨]
  • الصداع.[٨]
  • عسر الهضم وحموضة المعدة.[٨]
  • الانتفاخ والإمساك.[٨]
  • حدوث تشنجات في الساق.[٨]
  • تورم اليدين والقدمين.[٨]
  • الإصابة بالتهابات البول والالتهابات المهبلية.[٨]
  • حدوث تقلصات متكررة في الرحم والبطن تعرف بانقباضات براكستون هيكس (بالإنجليزية: Braxton-Hicks).[٨]


تغيرات الجسم في الشهر السابع من الحمل

يمر جسم المرأة بالعديد من التغيرات أثناء الشهر السابع من الحمل، وفي ما يلي ذكر لأبرز هذه التغيرات:

  • ينمو الرحم إلى أعلى ويزداد حجمه على جانبي البطن.
  • يتغير لون حلمات الثدي إلى اللون الداكن، ويزداد وزن وحجم الثديين.[٥]
  • تبدأ بعض النساء في إنتاج الحليب بحلول هذا الوقت، ويمكن أن تخرج بعض قطرات من الحليب صفراء اللون من الثدي.[٥]
  • قد تصاب المرأة بما يسمى بكلف الحمل، إذ يصبح لون الجلد أغمق وتظهر على الجلد بعض البقع بنية اللون.[٨]
  • تصبح البشرة ذات مظهر دهني.[٨]
  • يصبح شعر المرأة أكثر سمكًا ولمعانًا.[٨]
  • تبدأ المرأة بالشعور بارتخاء المفاصل بسبب تليين المفاصل استعداداً للولادة.[٩]
  • قد تظهر علامات التمدد بسبب استمرار الجلد في التمدد.[٩]


فحوصات الشهر السابع من الحمل

يقوم الطبيب بقياس وزن الحامل، وضغط الدم، ومحيط البطن للتحقق من نمو الجنين في كل زيارة،[١٠][٩] وعند بلوغ الحامل الشهر السابع من الحمل قد يطلب الطبيب بعض الفحوصات التالية:

  • فحوصات مخبرية، مثل: تحليل الدم للتحقق من قوة الدم، ومستويات الصفائح الدموية، وأي أجسام مضادة في الدم، كما يمكن أن يطلب الطبيب اختبارات الزرع للكشف عن أي عدوى مهبلية مثل الكلاميديا.[١١]
  • الموجات فوق الصوتية والتي يتم فيها فحص وزن الطفل، ونبضات قلب الجنين، وتدفق الدم في المشيمة.[١٠]
  • اختبار البول والذي يطلبه الطبيب في العادة إذا ظهرت على المرأة الحامل علامات التهاب المسالك البولية، أو ارتفاع في ضغط الدم.[١٠]
  • اختبار تحمل الجلوكوز في الدم، خصوصاً للنساء المعرضات لخطر الإصابة بسكري الحمل.[١٠]
  • يتم إعطاء حقنة الغلوبيولين المناعي المضاد دي (بالإنجليزية: Anti-D immunoglobulin) عندما تثبت نتائج الاختبارات أن فصيلة دم المرأة الحامل سالبة العامل الريسوسي.[١٠]


نصائح للحوامل في الشهر السابع

هناك عدة نصائح يمكن للحامل اتباعها أثناء الشهر السابع من الحمل، وفي ما يلي ذكر لبعض منها:

  • متابعة حركة الجنين خلال اليوم ومراقبة أنماط نومه واستيقاظه.[٨]
  • معرفة أعراض الحمل التي لا يجب تجنبها، مثل ملاحظة علامات وأعراض تسمم الحمل، والتي تتضمن حدوث خفقان شديد، وتورمات وتشويش في الرؤية.[١٢]
  • الالتزام بنظام غذائي صحي إذ تحتاج المرأة الحامل في هذه الفترة ما يُقارب 200 سعرة حرارية إضافية يوميًا، وينصح بتناول الأغذية الغنية بالحديد مثل اللحوم الخالية من الدهون والخضروات الورقية والحبوب المدعمة بالحديد، وتجنب الأطعمة المصنعة والدهنية والمالحة.[١٣]
  • ممارسة تمارين التمدد الخاصة بفترة الحمل والتي تساعد على تخفيف آلام الحمل.[١٢]
  • قراءة وتعلم مراحل الولادة وتحضير خطة الولادة.[٨]
  • ممارسة التمارين الرياضية بعد استشارة الطبيب، إذ ينصح المرأة الحامل بممارسة التمارين لمدة 150 دقيقة موزعة على مدار الأسبوع.[١٣]
  • ممارسة السباحة إذا كانت الأم تجيد السباحة، إذ تعتبر السباحة من أنواع الرياضة المهمة خلال الثلث الأخير من الحمل، وذلك لانها تساعد في تخفيف الآلام.[١٢]
  • التوقف عن التدخين.[٨]


دواعي مراجعة الطبيب

قد تتعرض الحامل إلى بعض الظروف التي قد تتطلب مراجعة الطبيب، وفي ما يلي ذكر لبعض منها:[١٤]

  • ملاحظة الأم انخفاضًا في نشاط الجنين.
  • أن تعاني الأم من أي نزيف مهبلي.
  • تدفق أو نزول قطرات سائلة من المهبل لدى الأم.
  • ارتفاع درجة حرارة الأم عن 38 درجة سيلسيوس.
  • شعور الأم بأي تقلصات غير عادية، أو شديدة، أو ألم في البطن.[١٥]
  • مواجهة الأم صعوبة في التنفس، أو ضيق في التنفس يزداد سوءً مع الوقت.[١٥]

المراجع

  1. "7 Months Pregnant: Symptoms and Fetal Development", pampers, Retrieved 19/3/2021. Edited.
  2. "Fetal Development: Stages of Growth", clevelandclinic, Retrieved 19/3/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Your Pregnancy Week by Week: Weeks 26-30/1", webmd, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  4. "Your Pregnancy Week by Week: Weeks 26-30/2", webmd, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "7th Month of Pregnancy – Symptoms, Body Changes & Care", parenting, Retrieved 19/3/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "28 weeks pregnant", raisingchildren, Retrieved 19/3/2021. Edited.
  7. "Your Pregnancy Week by Week: Weeks 21-25/1", webmd, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  8. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ظ "Week-by-week guide to pregnancy", nhs, Retrieved 19/3/2021. Edited.
  9. ^ أ ب ت "Pregnancy Seventh Month", hunterdonhealthcare, Retrieved 19/3/2021. Edited.
  10. ^ أ ب ت ث ج "Check-ups, tests and scans available during your pregnancy", pregnancybirthbaby, Retrieved 19/3/2021. Edited.
  11. "28 weeks pregnant - all you need to know", tommys, Retrieved 19/3/2021. Edited.
  12. ^ أ ب ت "Third Trimester Tips"، webmd، اطّلع عليه بتاريخ 13/4/2021. Edited.
  13. ^ أ ب "Week-by-week guide to pregnancy", nhs, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  14. "Third trimester: When to call your health care provider", allinahealth, Retrieved 19/3/2021. Edited.
  15. ^ أ ب "Welcome to the Third Trimester!", clevelandclinic, Retrieved 19/3/2021. Edited.