أهلاً بك في الأسبوع الرابع عشر! يمثل هذا الأسبوع بداية الثلث الثاني من الحمل، وهو الجزء المفضل لدى أغلب الحوامل، حيث تقل فيه حدة أعراض الحمل، تعرّفي على كل التغييرات الحاصلة في هذا الأسبوع بالتفصيل.

الأسبوع 14 من الحمل: كم شهر؟

إذا كنت حاملاً في الأسبوع الرابع عشر، فهذا يعني أنك في الشهر الرابع، ,بقي لديك 5 أشهر حتى موعد الولادة،[١] أو ما يعادل 26 أسبوعاً.[٢]


الأسبوع 14 من الحمل: حجم الجنين

يشبه حجم الجنين في الأسبوع الرابع عشر من الحمل حجم حبة فاكهة البرتقال،[١] مع طولٍ يبلغ 11 سم، ووزنٍ يبلغ 45 غرام.[٣]


الأسبوع 14 من الحمل: شكل الجنين

يصبح الرأس أكثر استدارة وتناسبًا مع باقي الجسم،[٤] كما تبدو ملامح الوجه أكثر وضوحاً مع ازدياد طول الرقبة،[٣] لتصبح أكثر قدرةً على إسناد رأسه.[٢]


الأسبوع 14 من الحمل: تطور الجنين

من أهم التغيرات والتطورات التي تحدث للجنين في الأسبوع 14 من الحمل ما يلي:

  • حركة الأمعاء: تبدأ الأمعاء بالحركة لتنتج أول براز يخرجه الجنين والذي يعرف بالعقي (بالإنجليزية: meconium).[٥]
  • إخراج البول: يبدأ الجنين لأول مرة في حياته بإخراج البول، حيث يقوم الجنين بشرب كميات قليلة من السائل الأمنيوسي، بعدها تمتص المعدة هذا السائل، ثم ينتقل إلى الكلى التي تطرحه على شكل بول.[٤]
  • الأعضاء التناسلية: يكتمل تكون الأعضاء التناسلية الخارجية في هذا الأسبوع.[٥]
  • الكبد: يبدأ الكبد في إفراز العصارة الصفراوية.[٥]
  • الغدة الدرقية: تتطور الغدة الدرقية لتبدأ بإنتاج هرموناتها.[٥]
  • القلب: يضخ القلب ما يعادل 950 مل من الدم يومياً.[٦]
  • الأطراف: تصبح الأطراف أكثر وضوحاً، وتنمو اليدين ليصبح حجمها أكثر تناسباً مع حجم باقي الجسم، وتبدأ أظافر أصابع القدمين بالظهور.[٦]
  • الوجه: ينمو على الجنين شعرًا ناعمًا وحاجبين وشعرًا على رأسه، وتتطور عضلات الوجه الآن، مما يسمح للجنين بعمل تعبيرات مختلفة على الوجه.[٦]
  • العضلات: تطور قوة العضلات وهيكل العظام، وبالتالي تحسّن وضعية الجنين أيضًا.[٦]
  • الحركة: قد يتلوى طفلك حول نفسه، أو يمد ذراعيه، أو حتى يتدرب على التنفس عن طريق إدخال السائل الأمنيوسي داخل وخارج رئتيه.[٥]


الأسبوع 14 من الحمل: شكل بطنك

يبدأ ازدياد حجم البطن في الأسبوع الرابع عشر من الحمل، ويلاحظ الناس حولك أنك حامل،[١] حيث يزداد حجم الرحم من أجل أن يلبي احتياجات الجنين، كما يزداد الوزن بشكل ملحوظ في هذا الأسبوع،[٧] لكن يجدر بالذكر أن التغيرات في شكل البطن تختلف من امرأةٍ لأخرى حسب طولها وشكل جسمها وعدد مرات حملها السابقة.، لذلك لا تقلقي إن كان حجم بطنك مختلفاً عن من حولك، وإذا كان لديك أية أسئلةٍ فبإمكانك مراجعتها مع طبيبك المختص.[١]


الأسبوع 14 من الحمل: الأعراض

سوف تبدأين بالعودة إلى طبيعتك من الآن فصاعداً، حيث يقل الغثيان الصباحي، وتبدأ شهيتك بالعودة تدريجياً لتساعد على تلبية حاجات جسمك وجنينك من الغذاء، كما قد تستعيدي طاقتك تدريجياً، [١] إلا أنه من الممكن أن تظهر بعض الأعراضٍ أخرى في هذا الأسبوع، مثل:[٤]

  • تورم أو نزيف في اللثة.
  • ألم في الجزء الجانبي من البطن يحدث بسبب تمدد وزيادة حجم الرحم، ويسمى هذا الألم بألم الرباط المستدير (بالإنجليزية: Round ligament pains).
  • نوبات صداع.
  • نزيف من الأنف.
  • انتفاخ وإمساك.
  • حرقة المعدة وعسر الهضم.
  • ألم في الثديين وازدياد حجمه، وخروج إفرازات صفراء منه تسمى حليب اللبأ (بالإنجليزية:colostrum)، وهو أول حليب تنتجه الأم.
  • تشنجات في الساقين.
  • الشعور بالحر.
  • الدوار أو الدوخة.
  • انتفاخ في اليدين أو القدمين.
  • حدوث تصبغ الوجه، وظهور بقع بنية تعرف بقناع الحامل أو الكلف (بالإنجليزية: chloasma).
  •  زيادة في دهنية البشرة، مما قد يؤدي إلى ظهوربعض البثور.
  • زيادة في سماكة ولمعان الشعر.


قد تستمر أعراض الثلث الأول من الحمل عند البعض في هذه المرحلة مثل: الغثيان الصباحي، أو زيادة قوة حاسة الشم، أو تقلبات المزاج، أو خروج إفرازات بيضاء من المهبل.[٤]



قد تكتسبين الوزن بشكل ملاحظ خلال هذا الأسبوع بسبب زيادة حجم الدم، ويعتمد المقدار الموصى به لزيادة الوزن على مؤشر كتلة الجسم قبل الحمل (BMI)، فإذا كان ضمن المعدل الطبيعي، فإنه يقترح الأطباء اكتساب حوالي 350-500 غرام أسبوعيًا في الثلث الثاني من الحمل، أما إذا كان مؤشر كتلة جسمك أعلى أو أقل من المعدل الطبيعي، فسيقوم الطبيب الخاص بك بوضع خطة فردية لكِ لزيادة الوزن ضمن النطاق الطبيعي.




الأسبوع 14 من الحمل: زيارة الطبيب

لا تكون هناك حاجة لزيارات ما قبل الولادة الروتينية في هذا الأسبوع، إذ قد تكون في الأسبوع السادس عشر على الأغلب، أما في حال أخبرك طبيبك بضرورة إجراء فحص بزل السلى (بالإنجليزية:amniocentesis)، فعادةً ما تكون الزيارة بين الأسبوع 15 والأسبوع 20 من الحمل.[٥]


وقد يوصي طبيب بإجراء بزل السلى إذا كنتِ:[٥]

  • لديك تاريخ عائلي من الاضطرابات الوراثية من جانبك أو من جانب شريكك.
  • كانت الفحوصات السابقة تشير إلى مشكلة محتملة.
  • سبق أن أنجبت طفلًا يعاني من اضطراب في الولادة.
  • تبلغين من العمر 35 عامًا أو أكثر.



بزل السلى ليس فحصاً روتينياً للحمل، يُستخدم في حالات محددة فقط..




الأسبوع 14 من الحمل: الفحوصات

عادةً لا يقوم الطبيب بإعادة فحص الموجات فوق الصوتية (بالإنجليزية: Ultrasound) إذا قمتِ به في الثلث الأول من الحمل، كما أن الفحص التالي يكون في العادة في منتصف مدة الحمل، أي بين الأسبوعين 18 و 22 من الحمل، وقد يصعب تمييز جنس الجنين في هذا العمر، لذلك فمن الأفضل أن تنتظري بضعة أسابيع أخرى قبل القيام بالفحص.[٨]


الأسبوع 14 من الحمل: نصائح لصحتك وصحة طفلك

إليك بعض النصائح التي يمكن اتباعها للبقاء بصحة جيدة في هذه الفترة من الحمل:

  • حاولي تنظيم وجباتك خلال اليوم: بحيث يتم توزيعها على وجباتٍ صغيرةٍ في فتراتٍ منتظمةٍ من اليوم.[٩]
  • التزمي بالأطعمة الصحية: مثل اللحوم والبقوليات ومشتقات الألبان والفواكه والخضراوات الطازجة.[٩]
  • لا تفوّتي وجباتك: وحاولي تجنب الاستلقاء بعد تناول الطعام مباشرة.[٩]
  • ابتعدي عن تناول الأطعمة غير المطبوخة: أو الأطعمة كثيرة التوابل أو الأطعمة المقلية أو الغنية بالدهون.[٩]
  • اشربي كميةٍ كافيةٍ من الماء والسوائل الأخرى.[٩]
  • تجنبي المشروبات المحتوية على الكافيين والكحول.[٩]
  • تجنبي التدخين.[١٠]
  • اشربي عصير الليمون إذا شعرت بالغثيان: أو يمكنك استنشاق رائحة حبة ليمون أو تناول البطيخ.[٩]
  • حافظي على نظافة فمك وأسنانك.[١٠]
  • مارسي الرياضة باعتدال: من الممكن القيام ببعض التمارين الرياضية الخفيفة للحفاظ على نشاطك وحيويتك.[٩]
  • تناولي الأدوية كما هو موصوف من طبيبك بانتظام:[١٠] ولا تأخذي أدوية دون استشارة طبيبك.[٩]
  • تناولي فيتامينات الحمل: مثل حمض الفوليك او فيتامين ب6 كل يوم بعد استشارة الطبيب.[٩]
  • خذي قسطاُ كافياً من الراحة: وحاولي النوم على جانبك،[٩] وقد يساعدك شراء وسادة للجسم على النوم براحة أكبر.[١٠]
  • تجنبي الذهاب للأماكن التي تحتوي تركيزاُ عالياُ من الإشعاعات الضارة: او الأماكن التي قد تكون غير نظيفة وتنتشر بها الأمراض.[١٠]
  • تواصلي مع طبيبك في حال لاحظت أياً من الأعراض المقلقة، مثل:
  • حدوث نزيف مهبلي أو خروج أنسجة أو سوائل من المهبل.[٦]
  • دوار أو دوخة.[٦]
  • انخفاض في ضغط الدم.[٦]
  • نزيف أو ألم في منطقة الشرج.[٦]
  • ألم في الكتف.[٦]
  • ألم شديد أو تشنجات في منطقة الحوض.[٩]
  • ارتفاع في الحرارة (أعلى من 38 درجة مئوية).[٩]
  • استفراغ شديد.[٩]
  • فقدان للوعي.[٩]
  • إذا قلت عدد مرات التبول، أو إذا أصبح لون البول داكناً أكثر من المعتاد.[٩]

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج Catherine Donaldson-Evans (13/8/2020), "Your Baby at Week 14", whattoexpect, Retrieved 23/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب Kate Marple (21/7/2020), "Pregnancy Week by Week", babycenter, Retrieved 24/12/2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Pregnancy at week 14", pregnancybirthbaby, Retrieved 27/12/2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Week 14 – your second trimester", nhs, Retrieved 28/12/2020. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح خ Holly Pevzner (27/8/2020), "Week 14 of Your Pregnancy", verywellfamily, Retrieved 24/12/2020. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ Lori Smith (12/3/2018), "Your pregnancy at 14 weeks", medicalnewstoday, Retrieved 27/12/2020. Edited.
  7. "14 Weeks Pregnant", thebump, Retrieved 27/12/2020. Edited.
  8. Sara Twogood (1/11/2020), "14 Weeks Pregnant", thebump, Retrieved 24/12/2020. Edited.
  9. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ظ ع Shreeja Pillai (24/1/2020), "14th Week Pregnancy: Symptoms, Baby Development, And Body Changes", momjunction, Retrieved 27/12/2020. Edited.
  10. ^ أ ب ت ث ج Tilottama Chatterjee (4/12/2017), "14 Weeks Pregnant: What To Expect", parenting firstcry, Retrieved 27/12/2020. Edited.