إذا كنتِ فعليًّا حاملًا في الأسبوع الثالث من الحمل، فهذا يعني أنّه مضى على حملك أسبوعين، وقد بدأت حياة صغيرة جديدة تتشكل في داخلك، ففي هذا الأسبوع يبدأ تطوّر الجنين، ولكن لا يمكنك التأكّد من حدوث الحمل غالبًا حتى نهاية الأسبوع 4-5 من الحمل.[١]


الأسبوع الثالث من الحمل: كم شهر؟

وصولك الأسبوع الثالث يعني أنك في بداية حملك فأنتِ لم تنه الشهر الأول بعد، وما زال أمامك حوالي 37 أسبوع لإكمال رحلة الحمل.[٢]


الأسبوع الثالث من الحمل: حجم الجنين

لا يزال طفلك صغيرًا جدًّا، إذ يبلغ طوله 0.1-0.2 ميليمتر، أي ما يقارب من حجم رأس الدبوس،[١] لكن تجدر الإشارة إلى أنّه يمكن رؤيته بالعين المجردة في حال كان الجنين خارج الجسم.[٣]

الأسبوع الثالث من الحمل: شكل الجنين

يبدو طفلك الآن أقرب إلى أن يكون مجموعة من الخلايا أكثر من كونه جنين.[٣]


الأسبوع الثالث من الحمل: تطور الجنين 

يبدأ الحمل بعملية الإخصاب التي تعني اندماج البويضة بالحيوان المنوي، وفي هذا الأسبوع تنمو البويضة المُخصّبة وتتطور من خلية واحدة إلى كرة من الخلايا تسمّى الكيسة الأريمية (بالإنجليزية: Blastocyst) وذلك أثناء انتقال البويضة المُخصَّبة من قناة فالوب -موقع حدوث الإخصاب غالبًا، وهي القناة الواصلة بين المبيض والرحم- إلى الرحم،[١] وخلال الأسبوع الرابع تقريبًا تصل إلى الرحم،[٢] وبعدها سيتحول جزء من الكيسة الأريمية إلى المشيمية، وهو العضو الذي يوصل العناصر الغذائية والأكسجين من الأم إلى الطفل، كما تنتج المشيمة هرمون الحمل (hCG)، وهو الهرمون الذي يتم الكشف عنه باستخدام اختبارات الحمل للتحقُّق من وجود الحمل.[٣]



تطور دماغ الطفل، والحبل الشوكي، والقلب، والجهاز الهضمي للجنين يبدأ في هذا الأسبوع.




الأسبوع الثالث من الحمل: هل هناك نبض للجنين؟

عادة ما يبدأ قلب الطفل بالنبض في بداية الأسبوع الخامس من الحمل، أو بعد مضي 22 يوم على الحمل، وبالتالي قبل ذلك لل يوجد نبض بعد.[٤]

الأسبوع الثالث من الحمل: أعراض الحمل

تنتج معظم أعراض الحمل المبكِّرة نتيجة ارتفاع مستوى هرمونات الحمل داخل جسمك، ولأنّ هذه الهرمونات قد لا تكون ارتفعت إلى مستويات عالية خلال الأسبوع الثالث بعد، فإن العديد من النساء لا تشعر بأية أعراض خلال هذا الأسبوع، ولكن يمكن بيان عدد من الأعراض القليلة المُحتملة التي يمكن أن تشعري بها خلال هذا الأسبوع على النحو الآتي:[٥]

  • غياب الدورة الشهرية: ففي حال كان طول دورتك الشهرية أقل من 28 يومًا، فإنك قد تدركين في نهاية هذا الأسبوع بأنك ربما تكونين حاملًا، نتيجة لغياب الحيض عن موعده، لكن يجب التذكير أنّ الطريقة الوحيدة للتأكد من حدث الحمل هي إجراء اختبار الحمل.
  • نزيف الحمل أو ما يسمى بنزف الانغراس: (بالإنجليزية: Implantation bleeding) وقد تلاحظينه في بداية الحمل نتيجة لانغراس البويضة المُخصبة في بطانة الرحم، ولكن تجدر الإشارة إلى أنّ انغراس البويضة غالبًا يحدث خلال الأسبوع 4 من الحمل.
  • الغثيان: خصوصًا في حال الحمل بتوأم، إذ إن الحمل بتوأم يكون مصحوبًا بمستويات مرتفعة من هرمون الحمل، الذي يُعتقَد أنّه سبب الإصابة بالغثيان.
  • ألم في الثدي.[٦]
  • التعب العام: نتيجة التغيرات الجديدة التي تحدث داخل جسمك، كما قد تشعرين بمغص خفيف في البطن.[٧]
  • الشعور بطعم معدني في الفم: وهذا يكون بسبب التغيرات الهرمونية الحاصلة في الجسم، وقد يخف هذا الشعور في الثلث الثاني من الحمل، ويمكنكِ التخفيف منه بشرب العصائر الحمضية، أو مص الحلوى الحامضة، فضلًا عن ضرورة تنظيف لسانك بالفرشاة في كل مرة تقومين بتنظيف أسنانك، أو الغرغرة بالقليل من الماء المالح.[٢]
  • النفور من الطعام: قد تلاحظين في هذه الفترة الشعور بالنفور من الأطعمة التي كنت تفضلينها، أو على العكس الرغبة في تناول أطعمة معينة.[٧]
  • ازدياد قوة حاسة الشم: حيث أن أخف العطور والروائح قد تجعلك تشعرين بالغثيان.[٧]
  • انتفاخ البطن: فقد تشعرين بانتفاخ في البطن نتيجة لبطء عملية الهضم، والناتج عن ارتفاع مستوى بعض هرمونات الحمل، كهرمون البروجيستيرون.[٧]
  • كثرة التبول: وينجم عن الحمل والتغيرات الهرمونية المرافقة له.[٧]
  • زيادة الإفرازات المهبلية: من الطبيعي حدوث هذا وهو شائع جدًّا، وتكون هذه الإفرازات عديمة الرائحة، ولا يصاحبها حكة في المنطقة أو الشعور بالحرقة.[٧]


الأسبوع الثالث من الحمل: زيارة الطبيب

أول خطوة عليك اتباعها فور معرفتك بحملك باستخدام اختبار الحمل هي جدولة موعد مع طبيبك، للتحقق من صحتك وتقديم المشورة حول أفضل طرق العناية للحصول على حمل صحي وآمن لكِ ولطفلك،[٦] ويجب الإشارة إلى أنّ اختبار الحمل في المنزل يُجرى عادةً بعد أسبوع، إذ لا تكون مستويات هرمون الحمل في الأسبوع 3 من الحمل مرتفعة بما يكفي للكشف عنها باستخدام الاختبار.[٤]


الأسبوع الثالث من الحمل: الفحوصات 

قد يكون أهمها اختبار الدم: وهو ما يُجرى للتحقق من الحمل، فهو يستطيع الكشف عن مستويات أقل من هرمون الحمل بدقة أكبر من اختبار الحمل المنزلي، وبالتالي يمكن لاختبار الحمل بالدم الكشف عن الحمل في وقت أبكر من اختبار الحمل المنزلي،[٥] وتجدر الإشارة إلى أنّه لا حاجة لإجراء التصوير بالسونار -التصوير بالموجات فوق الصوتية- خلال هذا الأسبوع، إذ يعد ذلك مبكِّرًا للغاية.[٦]

الأسبوع الثالث من الحمل: نصائح لصحتك وصحة طفلك

عليك باتباع التالي للحصول على حمل صحي لك ولطفلك:[٢]

  • احرصي على تناول الأطعمة الغنية بفيتامين C والحديد أثناء حملك: فالحديد عنصر رئيسي مساعد على تعزيز زيادة حجم الدم الذي يحدث أثناء الحمل، في حين يساعد فيتامين C على زيادة امتصاص الحديد من الأمعاء، ويمكنك الحصول على فيتامين C من العديد من الخضراوات والفواكه، مثل: التوت، والفراولة، والبطيخ، والمانجو، والفلفل الحلو، أما الحديد فمن الممكن الحصول عليه من الدواجن، والفواكه المجففة، ولحم البقر، بالإضافة إلى منتجات الصويا.
  • أكثري من تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم: نظرًا لأن طفلك يحتاج إلى الكالسيوم فإن نقصه في غذائك يعني أن يُسحب الكالسيوم من عظامك لتزويد الطفل به، وبالتالي للحفاظ على بنية قوية لعظامك تناولي أطعمة غنيّة بالكالسيوم مثل: الزبادي اليوناني، والعصير المدعم بالكالسيوم.
  • احرصي على تناول غذاء صحي متوازن: وذلك للحصول على كافة العناصر الغذائية التي تحتاجينها أنتِ وطفلك خلال الحمل.[١]
  • تجنبي استخدام صبغات الشعر التي تصل إلى فروة رأسك: فيُفضَل دائمًا الانتظار حتى نهاية الأشهر 3 الأولى من الحمل، وتذكري دائمًا أن شعرك أثناء الحمل سيتغيّر قليلًا، بحيث أنّه قد لا يبدو كما كان سابقًا وقد لا تحصلين على ما تتوقعيه من استخدام المستحضرات عليه، لذلك جربي خصلة قبل إجراء أي تغيير.[٢]
  • تناولي مكملات حمض الفوليك: يُنصَح غالبًا بتناول حوالي 400 ميكروغرام من حمض الفوليك يوميًا.[٦]
  • احرصي على شرب كميات كافية من الماء.[٧]
  • مارسي الرياضة المعتدلة مثل: اليوغاـ والمشي والسباحة لمدة 30 دقيقة في اليوم، وتجنبي ممارسة التمارين الرياضية الشاقة: وخاصة تلك التي قد تزيد من الضغط على البطن.[٧]
  • أبلغي الطبيب حول أي أدوية تتناولينها أو مشكلة صحية تعاني منها.[٧]
  • استمتعي بحملك: وابتعدي عن التوتر والضغوطات قدر الإمكان.[٣]
  • حافظي على النظرة الإيجابية: فكما أن جسمك الآن يستعد للحمل فلا بدّ من إعداد العقل كذلك، ويكون هذا بعبارات إيجابية تكررينها لنفسك للتغلب على أي خوف أو قلق متعلق بالحمل.[١]

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "Week 3 of Your Pregnancy", verywellfamily, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "3 Weeks Pregnant", whattoexpect, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Pregnancy Week 3"، americanpregnancy، اطّلع عليه بتاريخ 18/3/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Fetal Heartbeat: Week-By-Week Chart And Methods Used To Monitor It", momjunction, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "3 Weeks Pregnant", thebump, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث "3 Weeks Pregnant"، flo.health، اطّلع عليه بتاريخ 18/3/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ "3rd Week Pregnancy: Symptoms, Baby Development And Body Changes", momjunction, Retrieved 18/3/2021. Edited.