في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، ينمو جنينك من بويضة مخصبة إلى جنين يتحرك ويمتلك عينين وأذنين، وتتطور ملامحه في الثلث الثاني من الحمل، وقد تشعرين بحركته في هذه المرحلة، أما في الثلث الثالث، فإنه ينمو بسرعة كبيرة استعدادًا للولادة، تعرفي على أسباب زيادة وزن الجنين ومدى تطوره في الثلث الثاني من الحمل، وتحديدًا الشهر السادس.[١]


أسباب زيادة وزن الجنين في الشهر السادس

يزداد نمو جنينك معنى جديدًا في الشهر السادس، وفي الثلث الثاني من الحمل عامةً، إذ قد تبرز أعضاؤه التناسلية وتصبحين قادرة على معرفة جنسه، كما تبرز العينتان وتبرز الاذنتين وتتشكل، وتتمكنين من الشعور بحركته، ونتيجة تطور طفلك في الشهر السادس أسبوعًا تلو الآخر، يزداد وزنه في رحمك مما يكسب جسمك قليلًا من الوزن الإضافي،[٢] ويزيد وزن الجنين إلى حوالي 820 جرامًا كحد أقصى في نهاية الأسبوع 26،[٣][٤] وفيما يلي توضيح لأبرز التطورات في نمو الطفل في الشهر السادس:[٢]

  • في الأسبوع الرابع والعشرين، تصبح بشرة طفلك مجعدة، ويصل طول طفلك إلى حوالي 210 مليمتر، ويزن أكثر من 630 جرامًا.
  • في الأسبوع السادس والعشرين، تتطور رئة الطفل، ويبلغ طوله 230 مليمتر من رأسه إلى ردفه ويزن ما يقرب من 820 جرامًا.
  • في الأسبوع السابع والعشرين، ينتهي الثلث الثاني من الحمل في هذا الأسبوع، ويستمر الجهاز العصبي للجنين في النمو، ويكتسب الجنين الدهون أيضًا، مما يساعد بشرته على أن تبدو أكثر نعومة.


متى تكون أكبر زيادة في وزن الجنين؟

تكون أكبر زيادة في وزن الجنين وأكبر تطور عام له في الأسبوع 31 من الحمل، إذ يكون قد أنهى مراحل نموه الرئيسية.[٥]


من أين يأتي الوزن الزائد لجسم الحامل خلال الحمل؟

تتراوح الزيادة الطبيعية في وزن الحامل من 11 إلى 16 كيلوغرام، موزعةً كما يأتي:[٦]

  • وزن الجنين (عند الولادة): ما يقارب 3.5 كيلوغرام.
  • وزن المشيمة: 1-1.3 كيلوغرام.
  • السائل المحيط بالجنين: 1-1.3 كيلوغرام.
  • أنسجة الثدي: 1-1.3 كيلوغرام.
  • إمداد الدم للجنين: ما يقارب 2 كيلوغرام.
  • الدهون المخزنة للولادة والرضاعة: 2-4 كيلوغرام.
  • زيادة حجم الرحم: 1.3-2 كيلوغرام.


نصائح فعالة لضمان نمو الجنين السليم

قد تكونين قلقة حول كيفية زيادة وزن جنينك حتى يأتي بوزن صحي عند الولادة، لذلك نقدم لك فيما يأتي بعض النصائح الهامة لزيادة وزن الجنين:[٧]

  • تناولي نظامًا غذائيًّا صحيًّا ومتوازنًا، بحيث يتضمن الفواكه الطازجة والخضروات والحبوب الكاملة واللحوم والدواجن، وقد يساعدك أيضًا إدخال المكسرات والفواكه الجافة في نظامك الغذائي، ولكن دون المبالغة في تناولها.
  • التزمي بتناول فيتامينات ما قبل الولادة التي يصفها الطبيب، إذ يساعد تناولها بانتظام على زيادة وزن الجنين بشكل مثالي أثناء الحمل.
  • حافظي على رطوبة جسمك، وذلك عن طريق شرب كميات كافية من السوائل لتجنب أي نوع من الجفاف أثناء الحمل، إذ قد يؤدي الجفاف أثناء الحمل إلى بعض المضاعفات الخطيرة، لذلك يمكنك تناول عصائر الفاكهة أو عصائر الخضار أو الحليب أو اللبن إلى جانب الماء بشكل كافٍ للحفاظ على رطوبة جسمك.
  • خذي قسطًا كافيًا من الراحة، إذ قد يؤثر الإجهاد المفرط أو الضغط غير الضروري في نمو الجنين وتطوره، لذلك ننصحك بأن تحاولي الحصول على ما لا يقل عن 8 ساعات من النوم المتواصل للحفاظ على مستويات الطاقة لديك سليمة.
  • ابقي هادئة وإيجابية، إذ تؤثر صحتك النفسية أيضًا على صحة طفلك، فقد تؤدي الانفعالات العاطفية إلى الإفراط في تناول الطعام، أو قلة الأكل، أو اتخاذ خيارات غذائية خاطئة.


المراجع

  1. "Fetal Development by Trimester", winchesterhospital, Retrieved 26/2/2022. Edited.
  2. ^ أ ب "Fetal development: The 2nd trimester", mayoclinic, Retrieved 26/2/2022. Edited.
  3. "Second trimester", pregnancybirthbaby, Retrieved 26/2/2022. Edited.
  4. "The Second Trimester", hopkinsmedicine, Retrieved 26/2/2022. Edited.
  5. "Fetal development: The 3rd trimester", mayoclinic, Retrieved 26/2/2022. Edited.
  6. "Gain Weight Safely During Your Pregnancy", webmd, Retrieved 26/2/2022. Edited.
  7. "How to Increase Fetal Weight While Pregnant", parenting, Retrieved 26/2/2022. Edited.