إنّ وصولك للأسبوع التّاسع والثّلاثين من الحمل يعني أنّ طفلك قد اكتمل نموه وتطوّره، ولكن لا يزال هناك بعض التغييرات التي تحدث في جسمك، وفي بعض الحالات قد يوصي الطبيب بهذا الأسبوع بتحفيز المخاض والولادة، وذلك حفاظاً على صحتك وصحة طفلك القادم الذي تتشوقين لرؤيته، وللاطلاع على المزيد من المعلومات عن هذا الأسبوع اقرئي المقال الآتي.[١][٢]

الأسبوع التاسع والثلاثون: كم شهر؟

وصولك للأسبوع 39 من الحمل يعني أنّك في آخر الشّهر التّاسع، وغالباً سيكون الأسبوع القادم موعد ولادتك، إن لم يتمّ المخاض خلال هذا الأسبوع.[٢]


الأسبوع التاسع والثلاثون: حجم الجنين

يبلغ طول طفلك خلال هذا الأسبوع من الحمل حوالي 50 سم ويزن حوالي 3.3 كغ، أي إنّ حجمه بحجم حبة اليقطين تقريباً.[٢]


الأسبوع التاسع والثلاثون: شكل الجنين

خلال هذا الأسبوع من الحمل يكون نمو جنينك قد اكتمل، كما أنه يمتلك بشرة سميكة تغطي أعضاء جسمه الداخلية، وتساعد على التحكم في درجة حرارته، ومن الجدير بالذكر أن هذه البشرة تكون مغطّاة بمادة بيضاء شمعية يطلق عليها اسم الطلاء الجنيني أو الطلاء الدهني، إذ تساعد هذه الطبقة الطفل على حماية بشرته وتسهّل خروجه أثناء الولادة، ولربّما ستلاحظين وجودها فور ولادة طفلك، حيث إنّه سيكون مغطّى بهذه المادة.[٣][١]


الأسبوع التاسع والثلاثون: تطوّر الجنين

رغم أن طفلك في هذا الأسبوع يعدّ مكتمل النضوج والتطوّر إلا أنّه لا يزال يحدث هناك العديد من التطورات ومنها:[٤]

  • استمرار الكلى والكبد في التطور.
  • اكتمال نمو الجهاز الهضمي، واحتوائه على العقي (بالإنجليزية: Meconium) وهو براز الطفل الأول.
  • تتدلّى خصيتي الجنين الذكر في كيس الصفن (بالإنجليزية: scrotum).
  • تحرك الطفل بوضعية مناسبة للولادة، حيث يكون رأسه باتجاه الحوض ووجهه نحو العمود الفقري.
  • تطور دماغ الجنين بوتيرة سريعة جداً، وهو الآن أكبر بحوالي 30% مما كان عليه في الشّهر السابق.[١]
  • تجدد خلايا الجلد، وظهور لون جلد الجنين بالّلون الأبيض وذلك بسبب طبقة من الدّهون موجودة تحت الجلد وتغطّي الأوعية الدموية.[١]


الأسبوع التاسع والثلاثون: أعراض الحمل

تتفاوت الأعراض أثناء الأسبوع 39 من الحمل ومنها:[٥]

  • تمدّد وترقق عنق الرحم: ينزل في هذا الأسبوع رأس الجنين في الحوض، ويكون متجّه إلى الأسفل بالقرب من عنق الرحم، ممّا يشكّل ضغط على عنق الرّحم، ويساعد ذلك على توسّع وترقق عنق الرحم.
  • الإسهال: وذلك نتيجة حدوث بعض التغييرات الهرمونية في عنق الرحم والتي تساعد على تجهيز الرحم للولادة ولكنّها قد تتسبب الإسهال أيضاً.
  • تقلّصات براكسون هيكس أو ما يسمّى بالمخاض الكاذب (بالإنجليزية: Braxton Hicks contractions): وتختلف هذه الانقباضات عن تقلصات المخاض الحقيقي كونها تختفي عند تغيير وضعية الجسم، وغير منتظمة.[٢]
  • ألم الحوض: أو ما يُعرف باسم ألم البرق المتشعب (بالإنجليزية: Lightning crotch)، فقد يسبب موقع رأس الطفل أو كتفيه المنخفض الضغط على الأعصاب في منطقة الحوض، وبالتالي التسبب في الشعور بالألم.[٢]
  • الإفرازات المهبليّة: حيث تشير الإفرازات المهبلية الكثيفة والسميكة على اتساع عنق الرحم.[٤]
  • حرقة المعدة: وذلك لأنّ الرحم يدفع أحماض المعدة إلى الأعلى أثناء توسعة.[٤]
  • كثرة التبول: ويعود السبب في ذلك إلى ضغط الرحم على المثانة.[٤]
  • البواسير: (بالإنجليزية: Hemorrhoids) وهو تضخم الأوردة في المستقيم الذي يحدث بسبب زيادة تدفق الدم.[٤]
  • تسرّب اللبأ: وهي إحدى أهم علامات اقتراب المخاض.[٤]


الأسبوع التاسع والثلاثون: وزنكِ

الزيادة المُثلى لوزنك خلال الحمل تعتمد على وزنك السابق قبل الحمل، وما إن كنتِ حاملاً بطفلٍ واحد أو حاملاً بتوأم، وبناء على ذلك تكون النتائج المثالية لزيادة وزنك منذ بداية الحمل حتى الآن كما يلي:[٦]

  • حامل بطفل واحد:
فئة الوزن قبل الحمل
الزيادة المثالية حتى الأسبوع 39
وزن نحيف
12.2 - 17.5 كغ[٧]
وزن طبيعي
10.9 - 15.4 كغ[٨]
وزن زائد
6.6 - 11.0 كغ[٩]
وزن سمين
4.8 - 8.8 كغ[١٠]



  • حامل بتوأم:
فئة الوزن قبل الحمل
الزيادة المثالية حتى الأسبوع 39
وزن نحيف وطبيعي
16.2 - 23.7 كغ[١١]
وزن زائد
13.6 - 21.9 كغ[١٢]
وزن سمين
10.9 - 18.4 كغ[١٣]




لا تقلقي إن كانت سرعة زيادة وزنكِ أبطأ أو أسرع قليلاً من المتوقع، فالأرقام المذكورة في الجداول أعلاه مجرد تقديرات للزيادة المثلى لوزن الحامل، والمهم أن يكون اكتسابك للوزن تدريجياً لا أن يحدث بشكل سريع جداً ومفاجئ.





الأسبوع التاسع والثلاثون: زيارة الطبيب

خلال هذا الوقت من الحمل يفترض زيارة الطبيب كل أسبوع، للتحقق من وجود أي تغيرات قد تؤثر في صحتكِ وصحة طفلك،[٢] كما إنه يمنع تجاهل أي عرض أو تغيير يظهر خلال هذه الفترة، حيث يجب مراجعة الطبيب في حال ملاحظة أي عرض جديد أو أي مما يأتي:[٣]

  • نزيف من المهبل.
  • إفرازات بنيّة أو زهرية اللون.
  • ألم تحت الأضلاع مباشرة.
  • حكة شديدة وخاصة في الليل.
  • تورّم شديد في القدمين، أو الكاحلين، أو اليدين، أو الوجه.
  • آلام مستمرة وشديدة في المعدة.
  • ارتفاع في درجة الحرارة، دون وجود أعراض أخرى تدل على الإصابة بالأنفلونزا أو البرد.
  • مشاكل في الرؤية، مثل الحساسية من الضوء، أو الرؤية الضبابية، أو رؤية بقع أو وميض من الضوء.
  • صداع شديد ومستمر.



يجب أن تكوني على اطلاع تام بكافة علامات المخاض للذهاب فوراً إلى المستشفى في حال ملاحظة أي منها، ونذكر فيما يأتي بعض من علامات المخاض:

  • تمزق الغشاء الذي يحتوي على السائل الأمينوسي المحيط بالجنين.
  • الإصابة بالإسهال أو الغثيان، وقد يحدث ذلك قبل بدء المخاض مباشرة.
  • ظهور بضع قطرات من الدم، وذلك بسبب تمزق الشعيرات الدموية عند اتساع عنق الرحم.





الأسبوع التاسع والثلاثون: الفحوصات

في الأسبوع 39 يكون لديكِ الزيارة الأسبوعية للطبيب لمناقشة الأعراض التي قد تظهر خلال هذه الفترة، وإجراء عدد من الفحوصات الروتينية للاطمئنان على صحتكِ وصحة جنينك، ومنها:[٥]

  • قياس الوزن.
  • فحص ضغط الدم.
  • اختبار البول.
  • فحص التورم.
  • الاستماع إلى نبضات قلب الطفل.
  • التحقق من وضعية الطفل.
  • فحص عنق الرحم.
  • قياس الارتفاع القاعي، وهو المسافة بالسنتيمتر بين عظم العانة وأعلى الرحم، والذي غالباً ما يكون بعدد أسابيع الحمل بعد بلوغ الأسبوع 24 من الحمل.[٥][١٤]


الأسبوع التاسع والثلاثون: نصائح لصحتك وصحة طفلكِ

نذكر فيما يأتي بعضاً من النصائح التي يمكنكِ خلال هذا الوقت من الحمل للحفاظ على صحتك وصحة جنينك:[٥][٤]

  • احرصي على تناول الفيتامينات التي يصفها الطبيب لكِ خلال فترة الحمل.
  • احرصي على شرب كميات وفيرة من الماء.
  • مارسي بعض التمارين البسيطة والمعتدلة، مثل تمارين كيجل، والمشي، والقرفصاء لتقوية عضلات الحوض، كذلك يمكنكِ تطبيق تمارين التنفس.
  • خذي قسطاً من الراحة قدر الإمكان، وحافظي على هدوئك.
  • تجنّبي تناول الأطعمة المقلية والدهنيّة، وتناولي الأطعمة المطبوخة في المنزل.
  • ارتدي الملابس الفضفاضة والمريحة.
  • نامي على أحد جانبيكِ وتجنّبي النوم على ظهركِ.

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "39 Weeks Pregnant: Symptoms, Tips, Baby Development", flo, Retrieved 23/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "39 Weeks Pregnant", thebump, Retrieved 23/12/2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Week 39 – your third trimester", nhs, Retrieved 23/12/2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ "39th Week Pregnancy: Symptoms, Baby Development And Body Changes", momjunction, Retrieved 27/12/2020. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "Week 39 of Your Pregnancy", verywellfamily, Retrieved 23/12/2020. Edited.
  6. "pregnancy-weight-gain", cdc, Retrieved 12/1/2021. Edited.
  7. "Underweight", cdc, Retrieved 12/1/2021. Edited.
  8. "Normal_Weight", cdc, Retrieved 12/1/2021. Edited.
  9. "Overweight", cdc, Retrieved 12/1/2021. Edited.
  10. "Obese", cdc, Retrieved 12/1/2021. Edited.
  11. "Normal_Twin", cdc, Retrieved 12/1/2021. Edited.
  12. "Overweight", cdc, Retrieved 12/1/2021. Edited.
  13. "Obese_Twin", cdc, Retrieved 12/1/2021. Edited.
  14. "Fundal height", mayoclinic, Retrieved 27/12/2020. Edited.