يقترب موعد الولادة شيئاً فشيئاً، ويزداد توتركِ وحماسكِ لرؤية مولودك، كما تزداد الآلام، والأعراض، والتغيّرات التي تساعدكِ أنت وطفلك على التحضير للولادة، فخلال هذا الأسبوع سيتحرك جنينكِ من موضعه ليقترب من عنق الرّحم أكثر، كما يمكن أن تحدث عملية الولادة خلال هذا الأسبوع من الحمل، وللتعرف على التطورات التي تحدث لديكِ ولدى جنينكِ في هذا الأسبوع اقرأي المقال الآتي:[١]

الأسبوع السادس والثلاثون من الحمل: كم شهر

أنتِ الآن في الشّهر التّاسع من الحمل، ولم يتبقّ الكثير فهناك حوالي 4 أسابيع فقط تفصلك عن رؤية طفلكِ.[١]


الأسبوع السادس والثلاثون: حجم الجنين

يبلغ طول طفلك الآن حوالي 48 سم، ويزن بين 2.6-3.1 كغ.[٢]


الأسبوع السادس والثلاثون: شكل الجنين

خلال هذا الوقت من الحمل سيكون شكل الطفل مشابهاً إلى حد كبير شكله عند الولادة، ويبدأ الزغب الذي يغطي بشرته بالاختفاء، كما أنّه يمتلك خدين ممتلئين ومتوردين.[٢][٣]


الأسبوع السادس والثلاثون: تطوّر الجنين

يحدث العديد من التطوّرات في الأسبوع 36 من الحمل ومنها:[٤]

  • تزداد الطبقة الدهنية الموجودة تحت الجلد.
  • يختفي الوبر عن وجه الجنين لكن يتبقّى بعضاً منه على رأسه.
  • تتشكّل الأطراف بشكل كامل ومعها الأظافر.
  • تتشكّل شحمة الأذن ومعها بعض الغضاريف.
  • يتطوّر الجهاز الهضمي بشكل كامل ويكون على استعداد تام لما بعد الولادة.
  • يتمكّن الطفل من تحريك رأسه ورفعه والالتفات نتيجة لاكتمال نمو العضلات واتّساقها.
  • تبقى عظام الجمجمة لينة لتسهيل عملية الولادة على عكس العظام الأخرى التي تكون أكثر صلابة وثباتا.
  • تتطوّر الرئتين بشكل أسرع مما سبق ويصبح الطفل مستعداً لما بعد الولادة وأخذ النفس الأول.[٤][٥]
  • تتطوّر دورة النوم لدى الطفل وتصبح أكثر تنظيماً.[٦]
  • تنمو جفون الجنين بشكل كامل، ويكون لها حواف ناعمة.[٦]
  • توجه رأس الطفل نحو الأسفل بالقرب من عنق الرّحم، استعداداً للولادة، وإن لم يحدث ذلك في هذا الوقت من الحمل فلا داعي للقلق، لأنه سيحدث قريباً.[٢]


الأسبوع السادس والثلاثون: أعراض الحمل

إليك بعض ما ستشعرين به أثناء الأسبوع 36 من حملكِ:[١]

  • تحسّن التنفس: ويكون هذا نتيجة لتغير وضعية الطفل حيث أنه يتحرك إلى أسفل الحوض مبتعداً عن الرئتين مما يتيح التنفس بشكل أفضل.
  • ألم الحوض: وذلك نتيجة لتحرّك الطفل إلى أسفل الحوض؛ مما يزيد الضغط على تلك المنطقة.
  • مشاكل في النوم: لذلك حاولي الاسترخاء قدر الاستطاعة.
  • حرقة المعدة: وذلك لأن الجنين يضغط على الجهاز الهضمي ويعيقه من أداء عمله بكفاءة عالية.
  • الإفرازات المهبلية: حيث تزداد كميتها عند اقتراب موعد الولادة، ويجدر التنبيه إلى ضرورة مراجعة الطبيب إذا كانت هذه الإفرازات مختلطة بالدم.
  • التبوّل المتكرّر: وهذا ناجم عن ضغط الجنين على المثانة.[٣]
  • تورم الكاحلين والقدمين: ويجدر التنبيه إلى ضرورة مراجعة الطبيب في حال ملاحظة حدوث ورم شديد في القدمين، على الرغم من أن التورم الخفيف أمراً طبيعياً.[٣]


الأسبوع السادس والثلاثون: وزنكِ

الزيادة المُثلى لوزنك خلال الحمل تعتمد على وزنك السابق قبل الحمل، وما إن كنتِ حاملاً بطفلٍ واحد أو حاملاً بتوأم، وبناء على ذلك تكون النتائج المثالية لزيادة وزنك منذ بداية الحمل حتى الآن كما يلي:[٧]

  • حامل بطفل واحد:
فئة الوزن قبل الحمل
الزيادة المثالية حتى الأسبوع 36
وزن نحيف
10.9 - 15.8 كغ[٨]
وزن طبيعي
9.7 - 13.8 كغ[٩]
وزن زائد
5.9 - 10.0 كغ[١٠]
وزن سمين
4.3 - 8.0 كغ[١١]


  • حامل بتوأم:
فئة الوزن قبل الحمل
الزيادة المثالية حتى الأسبوع 36
وزن نحيف وطبيعي
14.4 - 21.2 كغ[١٢]
وزن زائد
12.1 - 19.6 كغ[١٣]
وزن سمين
9.7 - 16.5 كغ[١٤]





لا تقلقي إن كانت سرعة زيادة وزنكِ أبطأ أو أسرع قليلاً من المتوقع، فالأرقام المذكورة في الجداول أعلاه مجرد تقديرات للزيادة المثلى لوزن الحامل، والمهم أن يكون اكتسابك للوزن تدريجياً لا أن يحدث بشكل سريع جداً ومفاجئ.





الأسبوع السادس والثلاثون: زيارة الطبيب

اعتباراً من الأسبوع 36 وحتى الولادة، سيصبح لديكِ زيارة أسبوعيّة لطبيبك، للقيام بفحوصات واختبارات للاطمئنان على سلامتكِ وسلامة طفلك.[٦]


الأسبوع السادس والثلاثون: الفحوصات

مع اقتراب موعد ولادتكِ قد يطلب الطبيب منك القيام بعدّة فحوصات للاطمئنان على صحتكِ وصحة طفلكِ، ومنها:[٦]

  • اختبار إجهاد انقباضات الرّحم.
  • فحص الوزن، وضغط الدم.
  • اختبار البول.
  • الاستماع إلى نبضات قلب الطفل عبر الموجات فوق الصوتية.
  • فحص المهبل، للتأكد من اتساع وترقق عنق الرحم، ووضعية الطفل في قناة الولادة.


الأسبوع السادس والثلاثون: نصائح لصحتكِ وصحة طفلكِ

إليكِ ما سيساعدك على تحسين صحتك وللشعور بالأفضل ما يلي:[٤]

  • احرصي على أخذ حمام دافئ، فهو يساعد على تخفيف البواسير، وتشنّجات الساق، وآلام الظهر.
  • تجنّبي شرب المشروبات الغازيّة لأنها تزيد من مشكلة حرقة المعدة سوءًا.
  • تجنبي تناول الوجبات السريعة والأطعمة المقلية، وينصح بالإعتماد على الأطعمة المطبوخة في المنزل.
  • اشربي كميات وفيرة من الماء خلال اليوم، ولكن حاولي تخفيف ذلك قبل الذهاب إلى النوم.
  • مارسي رياضة المشي باستمرار فهي تزيد من مستويات الطاقة لديكِ، وبالتالي تساعدك على النوم والراحة.
  • ارتدي ملابس فضفاضة ومريحة.
  • احرصي على عدم تناول أي علاجات دوائية مهما كانت دون استشارة الطبيب.
  • أعدّي حقيبة الولادة وما يلزمكِ وطفلكِ أثناء بقائك في المشفى للولادة.
  • تجنبي تناول وجبة العشاء في وقت متأخر من الليل؛ إذ أنها ستبقيكِ مستيقظة وقد تسبب الحرقة.[١]
  • ارفعي قدميكِ للشعور بالراحة، ويعدّ هذا التمرين مفيد لتورم الكاحلين والقدمين.[١]
  • استخدمي حزام الحمل (بالإنجليزية: Belly sling) لتخفيف الضغط على الحوض شريطة أن لا يكون ضيقاً، ولا تستخدميه لفترات طويلة.[١]
  • تابعي حركة طفلكِ وركلاته، وإن لم تشعري بها لوقت طويل، أو لاحظتي تغيّر في نمط الحركة فلا تترددي بإخبار طبيبك.[١٥]
  • احصلي على ما يكفي من فيتامين ب6، حيث إنه يساعد في استخدام البروتين لبناء الخلايا، ويساهم في تطوير الدماغ والجهاز العصبي لطفلكِ، ومن الأطعمة التي تعد غنيّة بهذا الفيتامين، الموز، والأفوكادو، والطماطم، والبطاطا، والسبانخ.[١٥]
  • اتصلي بالمستشفى فوراً عند الشعور ببدء أعراض المخاض لديكِ، والتي غالباً ما تكون على شكل انقباضات قوية، ومتكرّرة، ومنتظمة، وخصوصاً عندما تصبح كل 5 دقائق، وتستمر لمدة دقيقة على الأقل.[٥]

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "36 Weeks Pregnant", thebump, Retrieved 25/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Pregnancy Week 36", americanpregnancy, Retrieved 25/12/2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت "https://flo.health/pregnancy/week-by-week/36-weeks-pregnant", flo, Retrieved 27/12/2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت "36th Week Pregnancy: Symptoms, Baby Development And Bodily Changes", momjunction, Retrieved 27/12/2020. Edited.
  5. ^ أ ب "You and your baby at 36 weeks pregnant", nhs, Retrieved 27/12/2020. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث "Week 36 of Your Pregnancy", verywellfamily, Retrieved 25/12/2020. Edited.
  7. "pregnancy-weight-gain", cdc, Retrieved 12/1/2021. Edited.
  8. "Underweight", cdc, Retrieved 12/1/2021. Edited.
  9. "Normal_Weight", cdc, Retrieved 12/1/2021. Edited.
  10. "Overweight", cdc, Retrieved 12/1/2021. Edited.
  11. "Obese", cdc, Retrieved 12/1/2021. Edited.
  12. "Normal_Twin", cdc, Retrieved 12/1/2021. Edited.
  13. "Overweight", cdc, Retrieved 12/1/2021. Edited.
  14. "Obese_Twin", cdc, Retrieved 12/1/2021. Edited.
  15. ^ أ ب "36 Weeks Pregnant", whattoexpect, Retrieved 25/12/2020. Edited.