يعتبر الشعور بحركة الجنين من أهم المعالم المثيرة للحمل، خصوصًا عندما تشعر الأم بها للمرة الأولى، وتختلف هذه الحركة مع نمو الجنين وتطوره كما أنها تختلف من جنين إلى آخر، في هذا المقال تعرفي على الوقت الذي تبدأ فيه حركة الجنين داخل بطن الأم وكافة الأسئلة المتعلقة بهذا الموضوع.[١]

متى تبدأ حركة الجنين في بطن الأم؟

يختلف وقت بدء الشعور بحركة الجنين الأولى التي تسمى الارتكاض (بالإنجليزية: Quickening) من امرأة إلى أخرى ومن حمل إلى آخر، وغالبًا ما توصف حركة الجنين بالرفرفة، وتتراوح فترة بدايتها ما بين الأسابيع 13-25 من عمر الجنين وذلك وفقًا للجمعية الأمريكية للحمل (بالإنجليزية: American pregnancy association)، وفي بعض الحالات قد تشعر بعض الأمهات بها في وقت أبكر من ذلك في حوالي 13- 16 أسبوعًا من تاريخ آخر دورة شهرية لهنّ، ومن الجدير ذكره أنّه قد يختلط على الأم التمييز بين حركة الجنين وبين وجود الغازات إلا أنها سرعان ما ستلاحظ نمطًا لذلك، ومن الجدير بالذكر أن بعض الأمهات قد لا يشعرن بحركة الجنين في وقت مبكر في حملهنّ الأول مقارنة بالأمهات في الأحمال اللاحقة، حيث مكن أن يتأخر شعورهن بها حتى الأسبوع 18-20 من الحمل.[٢]


كيف تكون حركة الجنين في بطن الأم؟

يختلف كل جنين عن الآخر في مستوى نشاطه وطبيعة حركته داخل رحم الأم، وفي الغالب تعتمد الحركة التي تشعرين بها على مراحل نمو الجنين وتطوره الإضافة إلى نشاطه، وإنّ الحركة الأولى للجنين تكون على شكل رفرفة، أو تأرجح، أو تدحرج، أو ركلة خفيفة، ومع تقدم عمر الجنين وتطوره تصبح هذه الحركات أكثر تميزًا وتكرارًا، إذ ستشعرين بسهولة بركلاته وعضلاته وكوعه لأن جلدك يكون مشدودًا أكثر على الرحم، وقد تسببب الركلات بعض الألم لك في شهور حملك الأخيرة.[٣]


كم عدد حركات الجنين في اليوم داخل بطن الأم؟

كما ذكرنا سابقًا، يختلف كل جنين عن الآخر في طبيعة حركته، إذ إن لكل جنين نمطًا معينًا من الحركة تتعرف عليه الأم عن طريق الملاحظة، ولكن بشكل عام يجب أن تلاحظ الأم ازديادً ملحوظًا في حركات جنينها ابتداءً من الأسابيع 18-24 وحتى الأسبوع 32، وبعد ذلك تبقى هذه الحركات ثابتة تقريبًا حتى نهاية الحمل،[٤] ومن الجدير بالذكر أن الطفل قد ينام جنينك فترة تستغرق حوالي 20-40 دقيقة في الغالب خلال الليل أو خلال النهار، ونادرًا ما تكون أطول من 90 دقيقة، في هذه الفترة يكون الجنين ثابتًا فلا تشعر الأم بأي حركة له، وفي العادة تزداد حركة الجنين ويبلغ ذروة نشاطه خلال فترة الظهيرة والمساء.[٥]


كيفية حساب حركات الجنين

يفضل البدء بمراقبة حركات وركلات الجنين عندما تبدأ بالانتظام وفق نمط معين، ممّا يسهل على الأم معرفة ما إذا كان هناك مشكلة ما، حيث ينصح الأطباء الأمهات الحوامل بمراقبة حركة الجنين باستمرار، خصوصًا عندما يبلغ عمر الحمل 28 أسبوعًا، وتكون هذه المراقبة بشكل بسيط من خلال الانتباه لعدد المرات والأوقات التي يتحرك فيها الجنين، كما يمكن أن تكون المراقبة ذات نهج أكثر تنظيمًا يتمثّل بحساب عدد الركلات التي تشعر بها الأم خلال وقت نشط ضمن اليوم لمدة 2-3 ساعات، إذ من الطبيعي أن تشعر الأم بما لا يقل عن 10 ركلات في هذه المدة، وفي حال كان عددها أقل من ذلك فتُنصح بمراجعة مقدم الرعاية الصحية المختص.[٦]


مراحل تطور حركة الجنين في بطن الأم

كما ذكرنا سابقًا تتطور حركة الطفل مع تطور نموه، وفيما يأتي ذكر لأبرز مراحل تطور حركة الجنين بناءً على عمره:[٧]

  • الأسبوع الثاني عشر: في العادة يبدأ الجنين بالحركة في هذا الوقت، ولكن يكون حجمه صغيرًا جدًا لذا قد لا تشعرين بحركته.
  • الأسبوع السادس عشر: تبدأ بعض النساء الحوامل بالشعور برفرفة صغيرة تشبه حركة الفراشة، وقد يكون هذا الشعور ناجمًا عن حركة الجنين، أو أنّه مجرد غازات.
  • الأسبوع العشرين: قد تبدأ معظم النساء في هذه المرحلة بالشعور حقًا بالحركات الأولى للجنين، والتي تسمى الارتكاض كما ذكرنا.
  • الأسبوع الرابع و العشرين: في هذه المرحلة تبدأ حركات الجنين بالاستقرار، و قد تبدئين أيضًا بالشعور بالتشنجات الطفيفة عندما يصاب الجنين بالحازوقة.
  • الأسبوع الثامن والعشرين: تزداد حركة الجنين بسرعة خلال هذه المرحلة وقد تدفعك ركلاته لحبس أنفاسك عند حدوثها.
  • الأسبوع السادس والثلاثين: تقل حركة الجنين بعض الشيء في هذه المرحلة مع ازدياد نموه، لكن يجب أن تشعري بحركة ثابتة طوال اليوم، لذا إذا لاحظت تغيرات كبيرة في نشاط جنينك المعتاد فيجب تنبيه مقدم الرعاية الصحية.


دواعي مراجعة الطبيب

هناك بعض العلامات التي عادة ما تشير إلى وجود خطب ما أثناء الحمل، وإنّ هذه الحالات تستوجب استشارة مقدم الرعاية الصحية المختص ومراجعته لتقييم صحة جنينك وفحصه، ويمكن بيانها على النحو التالي:[٨]

  • إذا لاحظتِ انخفاض حركة الجنين عن المعتاد.
  • إذا لاحظتِ تغيرًا في نمط حركة الجنين.
  • إذا لم تشعري بأي حركة للجنين ببلوغك الأسبوع الرابع والعشرين من الحمل.[١]

المراجع

  1. ^ أ ب "Baby movements during pregnancy", pregnancybirthbaby, Retrieved 15/12/2020. Edited.
  2. "First Fetal Movement: Quickening", americanpregnancy, Retrieved 15/12/2020. Edited.
  3. "Baby movements during pregnancy", pregnancybirthbaby, Retrieved 15/12/2020. Edited.
  4. "Your baby's movements during pregnancy", 2.hse, Retrieved 15/12/2020. Edited.
  5. "Your baby’s movements in pregnancy", rcog, Retrieved 15/12/2020. Edited.
  6. "How does it feel when a baby moves during pregnancy?", medicalnewstoday, Retrieved 15/12/2020. Edited.
  7. "Feeling Your Baby Kick", webmd, Retrieved 15/12/2020. Edited.
  8. "Baby movement in the womb", nct, Retrieved 15/12/2020. Edited.