الأيام والأسابيع الأولى من مرحلة الحمل هي بداية لرحلة مثيرة لكلا الوالدين، وعلى الرغم من أن الأم في هذا الشهر قد لا تشعر أو تعرف حتى أنها حامل، إلا أنها هي وجنينها قد يمران بالعديد من التغيرات.[١]




تطور الجنين في الشهر الأول من الحمل

يبدأ تطوُّر الجنين مع بداية الحمل، ومع حلول نهاية الشهر الأول من الحمل سيبلغ طول جنينك حوالي 6-7 ملم، وسيكون بحجم حبة الأرز تقريبًا،[٢] وكما تتضمن علامات تتطور الجنين في الشهر الأول ما يأتي:[٣][٤]

  • تشكل الكيس الأمنيوسي الذي يعرف أيضًا بالكيس السلوي أو كيس السلى، والذي يمتلئ بالسائل الأمنيوسي الذي يعمل على توفير بيئة مناسبة لنمو الجنين وتطوره.
  • تشكل الكيس المحّي المسؤول عن تكوين مكونات خلايا الدم للجنين.
  • تبدأ المشيمة بالتكون في الشهر الأول من الحمل، والمشيمة عبارة عن عضو دائري مسطّح الشكل، مسؤول عن نقل العناصر الغذائية من الأم إلى الطفل، بالإضافة إلى نقل الفضلات من الطفل للتخلُّص منها.
  • يبدأ تشكل الوجه عند الجنين بشكل بسيط من خلال تكون هالات سوداء كبيرة للعيون.
  • يبدأ الفم، والفك السفلي، والحلق بالتطوُّر في نهاية هذا الشهر.
  • تشكُّل خلايا الدم الحمراء لتبدأ الدورة الدموية، ويبدأ نبض الجنين بنهاية الأسبوع الرابع بمعدل 65 نبضة في الدقيقة.
  • تبدأ البراعم الطرفية في التطوُّر والظهور.
  • تبدأ الأقواس البلعومية في تكوين الرقبة والرأس.
  • يصبح الدماغ الأمامي بارزًا في هذه المرحلة.
  • تبدأ الرئتين، والذراعين، والساقين في التكوُّن.[٥]


أعراض الشهر الأول من الحمل على الأم

تختلف أعراض وعلامات الحمل من امرأة لأخرى، وكما أنها قد تختلف من حمل لآخر، ويعدُّ غياب الدورة الشهرية من أكثر علامات الحمل شيوعًا، وأمّا بالنسبة لأعراض الحمل المبكرة الأخرى، فإنها يمكن أن تشمل ما يأتي:[٦][٧]

  • الغثيان الذي يمكن أن يرافقه التقيؤ.
  • التغيرُّات التي تحدث في الثدي؛ والتي قد تتضمن الشعور بالألم، أو التورُّم، أو الوخز.
  • كثرة التبوُّل.
  • الصداع.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • انتفاخ البطن أو تكوُّن الغازات.
  • آلام في منطقة الحوض وعادةً ما تكون خفيفة ولا يرافقها نزيف.
  • التعب العام.
  • التقلبات المزاجية أو التهيُّج.
  • حدوث تغيُّرات في الشهية؛ بحيث قد يكون هناك رغبة شديدة في تناول طعام معين، أو نفور من طعام آخر.
  • زيادة قوة حاسة الشم.
  • الإصابة بالإمساك.
  • ألم في أسفل الظهر.
  • الشعور بالدوار، أو الإغماء.


تغيرات الجسم في الشهر الأول من الحمل

قد لا تلاحظين أي تغيرات جسدية واضحة خلال الشهر الأول من الحمل، إلا أنّك قد تلاحظين التغيرات الآتية في في جسمك:[٥][٨]

  • ازدياد حجم الثدي بسبب التغيرات الهرمونية في أنسجة الثدي.
  • الشعور بالانتفاخ، بالإضافة إلى الشعور بضيق في الملابس حول منطقة الخصر.
  • تغير لون حلمات الثدي لتصبح أغمق، كما قد تصبح أوردة الثدي أكثر وضوحًا.


فحوصات الشهر الأول من الحمل

يمكن تأكيد حدوث الحمل من خلال إجراء اختبار هرمون الحمل (HCG) خلال هذا الشهر، وسيقوم الطبيب خلال الشهر الأول بتقييم حالتك الصحية وأخذ الطول، والوزن، وضغط الدم، ويقوم الطبيب أيضًا بأخذ التاريخ الطبي والعائلي، ولا يتمُّ إجراء فحص الموجات فوق الصوتية في الشهر الأول بالعادة،[٣] وهناك العديد من الفحوصات الأخرى التي يمكن إجراؤها عند زيارتك للطبيب خلال الشهر الأول من الحمل، ومن هذه الفحوصات ما يأتي:[٩]

  • تحاليل الدم: بحيث قد يطلب الطبيب فحص فصيلة الدم، وفحص قوة الدم، والمناعة ضد الحصبة الألمانية، وفحص التهاب الكبد ب، والتهاب الكبد ج، والزهري، والكلاميديا، بالإضافة إلى فيروس نقص المناعة البشرية، وكما قد يطلب الطبيب فحص للتحقق من مستوى فيتامين د في الدم.
  • تحليل البول: يُجرى اختبار البول للتأكُّد من وجود التهابات في المثانة أو في المسالك البولية.
  • فحص عنق الرحم: للكشف عن الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري HPV، أو أي علامات اخرى لسرطان عنق الرحم.


نصائح للحوامل في الشهر الأول

من المهم خلال هذا الشهر أن تنتبهي لصحتك وصحة الجنين، وهناك العديد من النصائح التي يقدمها الأطباء للنساء الحوامل في الشهر الأول، ومنها ما يلي:[١٠][١١]

  • تناول الأطعمة الصحيّة: وهي من أهم النصائح التي يقدمها الأطباء للمرأة الحامل، إذ يحتاج الجنين إلى العديد من العناصر الغذائية لينمو بشكل صحي وسليم في الرحم، وتشمل الأطعمة الصحية الفواكه، والخضراوات الملونة، والحبوب الكاملة، بالإضافة إلى الأطعمة الغنية بالكالسيوم والتي تحتوي على القليل من الدهون المشبعة.
  • تناول المكملات الغذائية: يساعد تناول فيتامينات ما قبل الولادة يوميًّا على ضمان الحصول على كمية مناسبة من العناصر الغذائية لكِ ولطفلك أثناء الحمل، وتشمل هذه الفيتامينات حمض الفوليك، والحديد والكالسيوم.
  • شرب كميات كافية من الماء: من الضروري أن تشربي الماء بمقدار 8 أكواب او أكثر في اليوم.
  • مراجعة الطبيب بانتظام: وذلك للتأكُّد من صحة الجنين ووضع الحمل بشكلٍ عام.
  • تجنُّب تناول بعض الأطعمة التي قد تضر بصحة الجنين: مثل اللحوم النيئة، والكبدة، والسوشي، والبيض النيء، والأجبان الطرية، إذ يمكن أن تسبب المنتجات الحيوانية النيئة التسمم الغذائي، و بعض الأسماك قد تكون ضارة للجنين لأنها تحتوي على نسبة عالية من الزئبق.
  • الإقلاع عن التدخين: فهو ضار لصحتك وصحة الجنين، ويمكن أن يزيد التدخين خلال الحمل من خطر متلازمة موت الرضع المفاجئ، أو الولادة المبكرة، أو والإجهاض.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام: يساعد النشاط البدني وممارسة التمارين الرياضية بانتظام على الحصول عل حمل صحي لك ولطفلك، ولكن يجب استشارة الطبيب حول التمارين الرياضية المناسبة ومدة ممارستها.
  • التقليل من شرب الكافيين: يفضل التقليل من الكافيين في القهوة، والشاي، والكولا خلال فترة الحمل.
  • الابتعاد عن القطط وفضلاتها: لتقليل خطر الإصابة بداء المقوسات.
  • الحصول على قسط كافي من النوم: يجب على المرأة الحامل أن تحصل على ما يكفي من النوم بمقدار 7-9 ساعات يوميًا.
  • الحد من التوتر: يجب عليك في هذه المرحلة أن تبتعدي عن مسببات القلق والتوتر، وتمارسي تقنيات الاسترخاء يوميًا مثل اليوغا، أوالتنفُّس العميق، أوالتدليك.
  • استشارة الطبيب قبل تناول أي دواء: وكما يجب عدم تناول الأدوية التي لا تحتاج وصفة طبية أو العالجات العشبية دون استشارة الطبيب.
  • تناول وجبات صغيرة عدة مرات في اليوم: ويمكن أن يساعد ذلك على التخفيف من غثيان الصباح.
  • تجنُّب السفر في بداية الحمل.


دواعي مراجعة الطبيب

العديد من الأعراض أو المواقف التي قد تمرين بها خلال فترة أول الحمل تستدعي استشارة الطبيب، ويجب مراجعة الطبيب في الحالات الآتية:[١٢][١٣]

  • الغثيان الذي يرافقه القيء المفرط.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • تغير الوضع الصحي العام خصوصًا في حال الإصابة بالأمراض المزمنة.
  • النزيف الحاد.
  • حدوث تقلُّصات غير عادية، أو شديدة مع ألم في البطن.
  • الدوار أو الإغماء.
  • صعوبة في التبوُّل، مع الشعور بألم أو حرقة في البول.
  • الإفرازات المهبلية غير العادية.
  • تورُّم الأصابع والوجه، وتورُّم أحد الأطراف بشكل أكثر من الآخر.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • الصداع الشديد.
  • التشنُّجات في الذراعين، أو الساقين، أو الصدر.

المراجع

  1. "1-3 Weeks Pregnant", pampers, 15/1/2021, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  2. "The First Trimester: Your Baby's Growth and Development in Early Pregnancy", webmd, 29/8/2020, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "4th Week Pregnancy: Symptoms, Baby Development, Tips And Body Changes", momjunction, 5/11/2019, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  4. "Fetal Development: Stages of Growth", clevelandclinic, 16/4/2020, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "First Month of Pregnancy – Symptoms, Precautions, and Care", parenting.firstcry, 17/4/2018, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  6. "Early Pregnancy Symptoms", webmd, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  7. "Week 1 of pregnancy: Symptoms and testing", medicalnewstoday, 25/5/2020, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  8. "Pregnancy: The first month", aboutkidshealth, 11/9/2009, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  9. "Check-ups, tests and scans available during your pregnancy", pregnancybirthbaby, 8/2020, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  10. "12 Ways to Stay Healthy During Pregnancy", brighamhealthhub, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  11. "36 Tips for a Healthy Pregnancy", health.ucsd.edu, 5/1/2016, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  12. "First Trimester Problems: When to Call Your Doctor", webmd, 9/9/2013, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  13. "When to Call Your Healthcare Provider During Your First Trimester of Pregnancy", clevelandclinic, 1/1/2018, Retrieved 18/3/2021. Edited.