سيتسمر طفلكِ بالنضوج والنمو في الأسبوع 22 من الحمل، ورغم كونه ما يزال صغير الحجم إلّا أنّه يقترب من هيئته كطفل حديث الولادة، إذ ستنمو عضلاته، ويُصبح قادر على إغلاق قبضة يده، وسيتناول هذا المقال التطورات وما سيحدث معكِ ومع طفلكِ خلال هذه الأسبوع من الحمل.[١]

الأسبوع الثاني والعشرون: كم شهر ؟

ستكونين قد قطعتي من مشوار الحمل 5 أشهر وأسبوعين بحلول الأسبوع 22، أيّ تبقى لديكِ 18 أسبوع تقريباً لإنهاء رحلة الحمل وولادة طفلكِ.[٢]


الأسبوع الثاني والعشرون: حجم الجنين

يكون طفلكِ في الأسبوع 22 من الحمل بحجم فاكهة البابايا تقريباً، إذ يبلغ طوله حوالي 28 سنتيمتر تقريباً، ويزن حوالي 430 جرامًا.[٣]


الأسبوع الثاني والعشرون: شكل الجنين

غالباً فإنّ طفلكِ الآن ما يزال نائمًا ومستلقيًا في الوضع العرضي؛ أيّ على بطنه، بالرغم من أنّه قادر على تغيير وضعيته طوال الوقت، وتكون عضلاته قد أصبحت أكثر قوة، وستشعرين بتحركاته أغلب الوقت، كما أنّ عيونه قد تشكلّت دون أن يظهر لون للقزحية حتّى الآن، وفي هذه المرحلة تنمو أيضاً رموش وأظافر طفلكِ.[٤]


الأسبوع الثاني والعشرون: تطور الجنين

مع ازدياد حجم طفلكِ يزداد نمو عضلاته، وقد تشعرين بحركته المستمرة والتي ازدادت أكثر بكثير مقارنةً بالأسابيع الماضية، وإليكِ التطورات التي قد تطرأ على طفلكِ خلال هذا الأسبوع:[٥]

  • استشعار الضوء: سيتمكن طفلكِ من استشعار الضوء والاستجابة له، بالرغم من كونه ما يزال مغلقاً عينيه بعد.
  • استخدام أصابع اليد: مع بدء عمل الجهاز العصبي، فإنّ أصابع طفلكِ ستبدأ بتعلم الإمساك بحيث يقوم بمسك أذنيه وأنفه وحبله السري.
  • الانتباه إلى الأصوات: قد يسمع طفلكِ الأصوات داخل جسمكِ مثل تنفسكِ، ودقات قلبكِ، وقرقرة بطنكِ.
  • ابتلاع السائل السلوي: إذ يقوم طفلكِ بابتلاع السائل السلوي أو الأمنيوسي المحيط به، وهذا يساعد الجهاز الهضمي على بدء العمل.
  • نمو الأعضاء التناسلية: فإذا كان الجنين أنثى فإنّ غدد الثدي ستستمر بالنّمو، وإذا كان الجنين ذكرًا فإنّ خصيتيه قد بدأتا الآن بالنزول من حوضه إلى كيس الصفن.



الأسبوع الثاني والعشرون: شكل البطن

تتمكّن المرأة من ملاحظة تطوّر وزيادة حجم بطنها كحامل في هذا الأسبوع، إذ إنّ طول بطن الحامل النموذجي خلال الأسبوع 22 يبلغ ما يقارب 20-24 سنتيمتر من عظم الحوض وحتى أعلى الرحم، وقد يكون أكبر في حال الحمل بأكثر من جنين واحد.[٦][٧]


الأسبوع الثاني والعشرون: أعراض الحمل

قد تُعانين من بعض الأعراض خلال الأسبوع 22 من الحمل، والتي نذكر من أبرزها ما يأتي:[٥]

  • الإمساك: إذ إنّ زيادة حجم الجنين مع التقدم في الحمل من شأنها التسبّب بضغط على الأمعاء، وهذا بحدّ ذاته قد يجعل من الصعب إخراج البُراز.
  • الإغماء أو الدوخة: قد يُسبب الرحم المتزايد حجمه ضغطًا مستمرًا على الأوعية الدموية بما يُسبّب اتساعها، وقد يترتب على ذلك انخفاض تدفق الدم إلى الدماغ وبالتالي الشعور بالدوخة.
  • تشنجات الساق: إذ يُعتقد أنّ تشنجات الساق أثناء الحمل قد تكون مرتبطة بمُعاناة الحاملة من انخفاضٍ في مستويات الكالسيوم أو المغنيسيوم في النظام الغذائي.
  • ظهور علامات التمدد: والتي قد تظهر على البطن والوركين والفخذين والصدر.
  • بروز السرة: بحيث تبدو أكبر من الوضع الطبيعي.
  • زيادة الرغبة الجنسيّة: تشعر الكثير من النساء بزيادة الرغبة الجنسيّة في الأسبوع 22 من الحمل، ويُعزى ذلك إلى التغيرات الهرمونية التي حدثت لجسمكِ في هذه الفترة.[٦]
  • زيادة الإفرازات المهبلية: ويُعزى ذلك إلى زيادة تدفق الدم إلى منطقة المهبل.[٦]
  • انتفاخ اليدين أو القدمين: ويُعزى ذلك إلى زيادة كمية السوائل في الجسم، ويكون الانتفاخ بسيطًا، أمّا إذا كان شديدًا فإنّ الأمر يستدعي مراجعة الطبيب.[٦]


الأسبوع الثاني والعشرون: وزنكِ

الزيادة المُثلى لوزنك خلال الحمل تعتمد على وزنك السابق قبل الحمل، وما إن كنتِ حاملاً بطفلٍ واحد أو حاملاً بتوأم، وبناء على ذلك تكون النتائج المثالية لزيادة وزنك منذ بداية الحمل حتى الآن كما يلي:[٨]


  • حامل بطفل واحد:
فئة الوزن قبل الحمل
الزيادة المثالية حتى الأسبوع 22
وزن نحيف
4.6 - 7.4 كغ[٩]
وزن طبيعي
4.1 - 6.6 كغ[١٠]
وزن زائد
2.6 - 5.5 كغ[١١]
وزن سمين
2.0 - 4.4 كغ[١٢]



  • حامل بتوأم:
فئة الوزن قبل الحمل
الزيادة المثالية حتى الأسبوع 22
وزن نحيف وطبيعي
5.9 - 9.5 كغ[١٣]
وزن زائد
5.0 - 8.9 كغ[١٤]
وزن سمين
4.1 - 7.7 كغ[١٥]



لا تقلقي إن كانت سرعة زيادة وزنكِ أبطأ أو أسرع قليلاً من المتوقع، فالأرقام المذكورة في الجداول أعلاه مجرد تقديرات للزيادة المثلى لوزن الحامل، والمهم أن يكون اكتسابك للوزن تدريجياً لا أن يحدث بشكل سريع جداً ومفاجئ.




الأسبوع الثاني والعشرون: الفحوصات

مع نمو طفلكِ وازدياد حجمه فقد تبدو هيئته قريبة بدرجةٍ كبيرةٍ لهيئة المولود الجديد، إذ أصبح في هذه المرحلة بعيون وشفاه واضحة، وخلال هذه المرحلة ينام طفلكِ على شكل دورات يتراوح طول الواحدة منها نحو 12-14 ساعة، ويُمكن استشعار ذلك بخلوّ هذه الفترة من الركلات، ولكن لا بدّ من أن تقومي بمراجعة الطبيب بشكلٍ دوري وعمل فحص الموجات فوق الصوتيّة، إذ يعطيكِ هذا الفحص معلوماتٍ عن جميع أعضاء الطفل الرئيسية وأجزاء الجسم الأخرى ويطمئنكِ عليها، وإذا كنتِ ترغبين بمزيدٍ من الاطمئنان على طفلكِ فيمكنكِ عمل اختبارات جنينية له في هذه المرحلة من الحمل.[٦]


الأسبوع الثاني والعشرون: زيارة الطبيب

يجدُر بكِ الالتزام بزيارة طبيبكِ بشكلٍ دوري خلال الحمل، ولكن إذا كنتِ تعانين من ألم وانقباضات مؤلمة، أو منتظمة، أو تزداد قوتها مع الوقت، فقد تكون علامة على الولادة المبكرة، وبشكلٍ عامّ قومي بزيارة طبيبكِ فورًا إذا كنتي تعانين من تلك الانقباضات، خصوصاً إذا كانت مصحوبة بألم في الحوض، أو البطن، أو أسفل الظهر.[٤]


الأسبوع الثاني والعشرون: نصائح لصحتكِ وصحة طفلكِ

اليكِ بعض النصائح التي تفيدكِ أثناء الأسبوع 22 من الحمل:[٢][٦]

  • تناولي الغذاء الصحي: يساهم تناولكِ للطعام الصحي والمتنوع في زيادة نمو وقوة طفلكِ، وسيدعم جسمكِ كذلك، لذا ركزي على الأطعمة المغذية، والغنية بالمعادن والفيتامينات.
  • تناولي ما يكفي من الأطعمة الغنية بالكالسيوم: إذ إنّ عظام طفلكِ الآن تنمو وتزداد قوة، وسيحتاج طفلكِ الآن إلى كمية أكبر من الكالسيوم، فإن لم تحرصي على حصوله على ما يكفي من الكالسيوم عن طريق نظامكِ الغذائي فإنّ ذلك سيؤثر على صحة عظامكِ أنتِ، وتجدين الكالسيوم في العديد من المصادر؛ مثل: الخضروات ذات الأوراق الخضراء الداكنة مثل الكرنب والبروكلي، ومنتجات الألبان قليلة الدسم ومنها الحليب والجبن والزبادي.
  • مارسي التمارين الرياضيّة: إنّ ممارستكِ للتمارين الرياضية الآمنة ضمن الإرشادات التي يضعها لكِ طبيبكِ سيساعدكِ في البقاء ضمن الوزن الموصى به أثناء الحمل.
  • التزمي بالأدوية والمكملات التي يصفها الطبيب: مع الأخذ بالاعتبار عدم أخذ أو وقف أيّ دواء دون استشارته.

المراجع

  1. "Your pregnancy at 22 weeks", Medical news today, Retrieved 23/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Week 22 of Your Pregnancy", very well family, Retrieved 22/12/2020. Edited.
  3. "pregnancy week 22 ", Parents, Retrieved 23/12/2020. Edited.
  4. ^ أ ب "Pregnancy at week 22", pregnancy birthbaby, Retrieved 23/12/2020. Edited.
  5. ^ أ ب "22 Weeks Pregnant", What to expect, Retrieved 23/12/2020. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج ح "PREGNANCY WEEK BY WEEK", the bump, Retrieved 23/12/2020. Edited.
  7. "Week-by-week guide to pregnancy", NHS, Retrieved 23/12/2020. Edited.
  8. "pregnancy-weight-gain", cdc, Retrieved 12/1/2021. Edited.
  9. "Underweight", cdc, Retrieved 12/1/2021. Edited.
  10. "Normal_Weight", cdc, Retrieved 12/1/2021. Edited.
  11. "Overweight", cdc, Retrieved 12/1/2021. Edited.
  12. "Obese", cdc, Retrieved 12/1/2021. Edited.
  13. "Normal_Twin", cdc, Retrieved 12/1/2021. Edited.
  14. "Overweight", cdc, Retrieved 12/1/2021. Edited.
  15. "Obese_Twin", cdc, Retrieved 12/1/2021. Edited.