التوأم السيامي

التوائم السيامية أو التوائم المتلاصقة، وهي حالة يولد فيها توأمان متلاصقان بأجزاء معينة من الجسد، مثل: الرأس، أو الصدر، أو البطن، أو الحوض، أو الأرداف، ومن الجدير بالذكر أن هذه الحالة تُعدّ نادرة جداً، فقد أشارت دراسة نشرت في المجلة الأمريكية لعلم الوراثة الطبية عام 2015 بأن نسبة حدوث هذه الحالة هي 1-2 من كل مئة ألف ولادة.[١][٢]





أنواع التوائم السيامية

عادةً ما يتم تصنيف التوائم المتلاصقة وفقًا لمكان التصاقها، ففي بعض الأحيان تكون ملتصقة في جزء واحد من الجسم وفي أحيان أخرى تلتصق بعدة أجزاء، ومن الأجزاء التي تتشارك فيها التوائم المتلاصقة نذكر ما يأتي:[٣][٤]


الصدر

حيث يكون التوأمان ملتصقان وجهاً لوجه في منطقة الصدر، وعادة ما يكون لديهم قلب مشترك، بالإضافة إلى الكبد والأمعاء العلوية في بعض الأحيان، وهذا يُعد أحد أكثر الأنواع شيوعًا للتوائم المتلاصقة.


البطن

قد يكون في بعض الحالات التوأمان ملتصقان بالقرب من منطقة السرة، ويشترك العديد من توائم هذه الحالة في الكبد، وفي بعض الحالات يتشاركون في الجزء السفلي من الأمعاء الدقيقة والقولون، لكن في الغالب لا يشتركون في القلب.


قاعدة العمود الفقري

حيث يلتصق التوأمان ببعضهم من الخلف عند قاعدة العمود الفقري والأرداف، ويشترك التوأمان في الجزء السفلي من الجهاز الهضمي، وقد يشترك التوأمان في أحيان قليلة في الأعضاء التناسلية والبولية.


العمود الفقري

وفي هذه الحالة يلتصق التوأمان من الخلف على طول العمود الفقري، ومن الجدير بالذكر أن هذا النوع نادراً جداً.


منطقة الحوض

تلتصق توائم هذه الحالة في منطقة الحوض، إذ تكون وجوههم متقابلة، ويشترك العديد منهم في الجزء السفلي من الجهاز الهضمي، بالإضافة إلى الكبد، والأعضاء التناسلية، والمسالك البولية، وفي بعض الحالات النادرة قد يتشارك التوأمان بساقين أو ثلاثة سيقان معاً.


منطقة الجذع

في هذه الحالة يكون التوأمان متلاصقان جنبًا إلى جنب في منطقة الحوض، بالإضافة إلى البطن، والصدر، أو أجزاء منهما، ويمكن أن يكون للتوأمين 2-4 أذرع، و 2-3 أرجل، لكن تكون الرؤوس منفصلة.


الرأس

يلتصق التوأمان في هذه الحالة من الجزء الخلفي، أو العلوي، أو الجانبي من الرأس، ولكن ليس الوجه، ويتشاركان في جزء من الجمجمة لكن أدمغتهما عادة ما تكون منفصلة، على الرغم من أنهم قد يشتركان في بعض أنسجة الدماغ.


الرأس والصدر

يلتصق التوأمان في هذه الحالة في الوجه والجزء العلوي من الجسم، ويتشارك التوأمان في رأس واحد ونفس الدماغ، ومن الجدير بالذكر أنه نادراً ما يعيش أفراد هذا النوع من التوائم.


أعراض الحمل بتوأم متلاصق

عادة ما يظهر على الأم الحامل بتوأم متلاصق الأعراض نفسها التي تظهر لدى الحامل بتوأم طبيعي، مثل: نمو حجم الرحم بسرعة أكبر من الحمل بجنين واحد، بالإضافة إلى الشعور بالمزيد من التعب، والغثيان، وحدوث التقيؤ في وقت مبكر من الحمل، حيث لا تظهر على الأم أي علامات أو أعراض محددة تشير إلى الحمل في توأم متلاصق.[٣]


أسباب حدوث التوائم المتلاصقة

في الوضع الطبيعي، وعادة بعد حوالي أسبوعين من إخصاب البويضة تنقسم هذه البويضة إلى نصفين لتكوين توأمين متطابقين منفصلين، أما في حالات التوائم المتلاصقة فيوجد نظريتان لتفسير حدوث هذه الحالة، وهما:[٥]

  • انقسام البويضة المخصبة في وقت متأخر أو لا تنقسم تمامًا.
  • انقسام البويضة المخصبة ولكنها تلتحم مرة أخرى.


تشخيص التوائم المتلاصقة

يفيد تشخيص التوائم المتلاصقة في تحديد جميع الخيارات المتاحة للمتابعة في مرحلة ما قبل الولادة، والولادة، وطرق العلاج، وعادة ما يتم تشخيص التوائم المتلاصقة مبكرًا خلال فترة الحمل، وذلك عند إجراء الفحص بالموجات الصوتية ثلاثية الأبعاد، ويُعد الوقت الأفضل لتشخيص التوائم المتلاصقة هو الأسبوع الثامن عشر من الحمل، كما تُستخدم اختبارات التصوير التالية لتشخيص وتقييم التوائم المتلاصقة:[٦]

  • الموجات فوق الصوتية للجنين: وهو إجراء آمن وغير جراحي يستخدم موجات صوتية عالية التردد لتوفير صور مفصلة عالية الدقة للجنين، بما فيها التصوير ثلاثي الأبعاد، ورباعي الأبعاد.
  • تخطيط القلب للجنين: يُعتبر من أهم الاختبارات التي يتم إجراؤها لتقييم صحة قلب الجنين، ويحدد ما إذا كان التوأم يتشاركان قلباً واحداً، كما يمكن تحديد مكان هذا التشارك في القلب، وهو إجراء غير جراحي يتم بالموجات فوق الصوتية.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي للجنين: وهي تقنية تصوير تتضمن رؤية تفصيلية لجسم الجنين ثلاثية الأبعاد باستخدام الرنين المغناطيسي، حيث يمكن من خلالها رؤية الجنين بتفصيل عالي المستوى، مما يضيف المزيد من التفاصيل المهمة في عملية التشخيص حول أماكن التصاق التوأمان.


علاج التوائم المتلاصقة

يختلف علاج التوائم المتلاصقة باختلاف مكان التلاصق، والأعضاء الداخلية المشتركة، ومن خيارات العلاج المتاحة لهذه الحالة نذكر ما يأتي:[٧]

  • المراقبة خلال فترة الحمل: يتطلب الحمل بتوأم متلاصق مراقبة صحة الأم عن كثب أثناء فترة الحمل.
  • الولادة: في الغالب لا يمكن ولادة توأم متلاصق عن طريق الولادة الطبيعية، لذلك يوصي الطبيب بالولادة القيصرية، وعادة ما يتم إجراء الولادة القيصرية قبل موعد الولادة المتوقع بفترة طويلة تقدر بأسبوعين إلى أربعة أسابيع.
  • جراحة فصل التوأم: تُعد جراحة فصل التوائم خياراً اختيارياً بعد عام أو أكثر من ولادة التوأم، وذلك لأخذ الوقت الكافي للتخطيط والتحضير المسبق للجراحة، وفي بعض الأحيان قد يضطر الأطباء إلى إجراء هذه الجراحة بشكل طارئ، وذلك عند موت أحد التوأمين أو إصابته بمرض مهدد لحياة التوأم الآخر، وكما ذكر سابقاً تختلف جراحة فصل التوائم المتلاصقة باختلاف موضع الالتصاق، والأعضاء الداخلية المشتركة بين التوأمين، فكلما كانت الأعضاء المشتركة أكثر تعقيدًا كلما زادت صعوبة الجراحة، ومن الجدير بالذكر أن التطور الطبي الحديث مثل إجراءات التصوير قبل الولادة، والرعاية التخديرية أدى إلى تحسين نتائج جراحة الفصل، لكن مع ذلك، يوجد العديد من العوامل التي تؤثر على اتخاذ خيار الجراحة لفصل التوأمان، ونذكر منها ما يأتي:[٨]
  • اشتراك التوأمان في الأعضاء الحيوية، مثل القلب.
  • الصحة العامة للتوأمين، إذا كانت تتحمل إجراء الجراحة.
  • احتمالات نجاح الجراحة.
  • نوع ومدى الجراحة الترميمية اللازمة لكل توأم بعد الانفصال.
  • التحديات التي يواجهها التوأمان في حال بقائهما متصلين.



وفي بعض الحالات لا يكون إجراء الجراحة خياراً ممكناً، ففي هذه الحالة يمكن لفريق الرعاية الصحية تقديم الرعاية المناسبة للتوأم وذلك لتلبية احتياجاته الطبية، مثل التغذية، والسوائل، ومسكنات الألم، وغيرها من الاحتياجات.




المراجع

  1. "Conjoined Twins: A Worldwide Collaborative Epidemiological Study of the International Clearinghouse for Birth Defects Surveillance and Research", ncbi, Retrieved 15/12/2020. Edited.
  2. " Conjoined Twins", childrenscolorado, Retrieved 15/12/2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Conjoined twins", drugs, Retrieved 15/12/2020. Edited.
  4. "Conjoined twins", mayoclinic, Retrieved 15/12/2020. Edited.
  5. "conjoined-twins", seattlechildrens, Retrieved 7/1/2021. Edited.
  6. "Conjoined Twins", chop, Retrieved 15/12/2020. Edited.
  7. "Conjoined Twins (Siamese Twins)", parenting.firstcry, Retrieved 15/12/2020. Edited.
  8. "Conjoined twins", nchmd, Retrieved 8/1/2021. Edited.