تُستخدم الأدوية موسعة القصبات الهوائية لإرخاء العضلات المحيطة بالقصيبات الرئوية مما يؤدي لتوسيعها وتسهيل مرور الهواء عبرها،[١] وذلك لعلاج حالات مرضية معينة بعد استشارة الطبيب، ومن هذه الحالات الربو والانسداد الرئوي المزمن،[٢]وتتضمن الأنواع الأكثر استخدامًا من هذه الأدوية للأطفال كلًا ممّا يأتي:


حاصرات بيتا (Beta2-agonist)

نوضح فيما يأتي أهم المعلومات عن حاصرات بيتا المستخدمة لتوسيع القصبات الهوائية عند الأطفال:


أنواع حاصرات بيتا

يتوفر من هذه الأدوية نوعان رئيسيان، نوضحها كالآتي:[٣]

  • حاصرات بيتا 2 قصيرة التأثير:

تُستخدم هذه الأدوية لعلاج تشنج القصبات الهوائية الناجم عن الإصابة بالنوبات الحادة، كما يُوصي الأطباء بإمكانية استخدامها للوقاية من النوبات الحادة المرتبطة بممارسة التمارين الرياضية، وهي من أكثر الأدوية استخدامًا بهذا الهدف، ويُشار إلى أنّ دواء ليفالبوتيرول (Levalbuterol) من أفضل هذه الأدوية إذ تظهر فعاليته عند استخدامه بجرعات صغيرة، كما أنّه يمتلك آثار جانبية أقل.

  • حاصرات بيتا 2 طويلة التأثير:

تُستخدم هذه الأدوية لمنع تشجنات القصبات الهوائية على مدار اليوم؛ إذ لا يمكن استخدامها لعلاج النوبات الحادة أو الوقاية من نوبات الربو الحادة والمفاجئة، ومن الأمثلة عليها دواء سالميتيرول (Salmeterol).


الآثار الجانبية

كغيرها من الأدوية قد تُسبب حاصرات بيتا مجموعة من الآثار الجانبية بعضها الشائع ويختفي من تلقاء ذاته بعضها خطير يستدعي مراجعة الطبيب فورًا، ونوضحها بالتفصيل كالآتي:


الآثار الجانبية الشائعة

نوضحها كالآتي:[٤]

  • صداع.
  • غثيان.
  • الاضطرابات المعوية.
  • أعراض مشابهة للإصابة بالإنفلونزا.
  • التهاب الأذن الوسطى.
  • التهاب القصيبات.
  • السعال.



الآثار الجانبية الأقل شيوعًا

نوضحها كالآتي:[٤]

  • ردود الفعل التحسسية كالطفح الجلدي، الشرى والحكة.
  • الرعاش.
  • زيادة البلغم.
  • ضيق التنفس.


الآثار الجانبية الخطير

وهي التي تستدعي مراجعة الطبيب فورًا ومنها:

  • زيادة حدة النوبة وتشنج القصبات.
  • التفاعلات التحسسية الشديدة.
  • انخفاض نسبة البوتاسيوم في الدم.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • زيادة معدل ضربات القلب.


الأدوية المضادة للكولين (Anticholinergic Agents)

تُعدّ الأدوية المضادة للكولين من الأدوية المستخدمة لتوسيع القصبات الهوائية سواء عند الأطفال أو البالغين، وهي من الأدوية طويلة الأمد لذا فهي لا تُستخدم لعلاج نوبات الربو الحادّة، ومن أشهر الأمثلة عليها دواء إبراتروبيوم (Ipratropium) الذي يرتبط بمركب الأتروبين في الجسم أو يرتبط بمستقبل M3 في العضلات الملساء ويمنع انقباضها.[٣]


وكغيرها من الأدوية يُسبب استخدامها مجموعة من الآثار الجانبية، نوضحها كالآتي:[٤]

  • الآثار الجانبية الشائعة:

تُسبب هذه الأدوية بعض الآثار الجانبية الشائعة ومنها:

  • جفاف الفم.
  • السعال.
  • الصداع.
  • الغثيان.
  • صعوبة التنفس.
  • الآثار الجانبية الأقل شيوعًا:

ومنها ما يأتي:

  • تسارع ضربات القلب.
  • الحكة.
  • أعراض مشابهة للإصابة بالإنفلونزا.
  • الاضطرابات الهضمية.
  • آلام الظهر.
  • التهاب القصبات والجيوب الأنفية.
  • الآثار الجانبية الخطيرة:

وتستدعي هذه الآثار مراجعة الطبيب فورًا:

  • تفاعلات الحساسية الشديدة التي تُسبب ضيقًا شديدًا في التنفس.
  • نوبات الربو الحادة.


الثيوفيلين (Theophylline)

يُستخدم دواء الثيوفيلين للوقاية من أعراض الربو لدى الأطفال خاصةً في الليل، إضافة لدوره في تقليل حدّة تشنج القصبات الهوائية على المدى الطويل،[٣]إذ تُساهم في توسيع القصبات الهوائية كما يُعتقد أنّ لها دورًا في تقليل التهاب القصبات الهوائية، ومشكلة هذا الدواء بأنّ تأثيره أقل من باقي الأدوية ويُسبب عددًا كبيرًا من الآثار الجانبية.[٥]


وتقسم الآثار الجانبية لاستخدام الثيوفيلين إلى كل مما يأتي:[٤]

  • الآثار الجانبية الشائعة:

نوضحها كالآتي:

  • الغثيان والقيء.
  • الإسهال.
  • الصداع.
  • خفقان القلب.
  • الآثار الجانبية الأقل شيوعًا:

ومنها ما يأتي:

  • الأرق.
  • الرعاش.
  • الآثار الجانبية الخطيرة:

وفي حال ظهور أي من هذه الأعراض يجب مراجعة الطبيب فورًا، ومنها ما يأتي:

  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • التهاب الجلد.
  • نوبات الصرع.


ملخص المقال

تعمل الأدوية الموسعة للقصبات على إرخاء العضلات الملساء في جدران القصبات الهوائية في الرئة ممّا يؤدي لتوسعها، كما يعمل بعضها على تقليل كمية الإفرازات من الطبقة المخاطية المبطنة لهذه القصيبات، وتُستخدم هذه الأدوية عادةً بعد استشارة الطبيب لعلاج حالات الربو والانسداد الرئوي المزمن، ويتميز بعضها عن الآخر بفترة التأثير وإمكانية استخدامها في الحالات الحادة من النوبات الربوية أو إمكانية التخفيف من حدة التشنج القصبي المزمن على المدى الطويل.

المراجع

  1. "Definition: Bronchodilator", kidshealth, Retrieved 5/3/2022. Edited.
  2. "Bronchodilators", nhs, Retrieved 5/3/2022. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Pediatric Asthma Medication", emedicine.medscape, Retrieved 5/3/2022. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Bronchodilators (Drug Class)", medicinenet, Retrieved 5/3/2022. Edited.
  5. "Bronchodilators", nhs, Retrieved 5/3/2022. Edited.